تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحلو يعلق المفاوضات مع الحكومة والبرهان يعلن وقف إطلاق النار

أكتوبر ١٦ - ٢٠١٩ جوبا - راديو دبنقا

علقَّت الحركة الشعبية شمال قيادة عبد العزيز الحلو، أمس الأربعاء، مفاوضتها مع الحكومة الانتقالية في السودان، بتهمة الخروقات الحكومية لوقف إطلاق النار.

 ورهنت الحركة الشعبية عودتها للتفاوض، بوقف فوري للعدائيات، إطلاق سراح المواطنين المحتجزين بطرفها وتسليمهم لسلطات الحركة الشعبية فوراً، الإنسحاب الفوري من المناطق التي قامت بإحتلالها، ورفع الكمائن التي نصبتها في خور ورل ومناطق أخرى،و التحقيق فى إغتيال الشيخ محمد عبد الفضيل، شيخ قرية الزلطاية.

 وقال بيان أصدره رئيس وفد الحركة بمفاوضات جوبا، عمار أمون دلدوم، إن القوات المُسلَّحة بمُساعدة أفراد بعض بطون الحوازمة بتخطِّي مناطق الغلفان (الانشوه) بالمسار الشرقي المُختلف حوله، وبعدها قامت قوات من الدعم السريع مزودة بعربات لاندكروزر رباعية الدفع بنصب كمين يوم الثلاثاء في الطريق الذي يسلكه المواطنون بالمناطق المُحرَّرة في منطقة (خور ورل) والذي يربط بين المنطقة الغربية و(الشرقية)، وقاموا بإلقاء القبض على (16) مواطن وأطلقوا سراح (3) مواطنين، وإحتفظوا بعدد (13) آخرين ببضائعهم.

وأكد البيان إلتزام الحركة بإعلان المبادئ الموقع في جوبا بين الحكومة والحركات المسلحة الشهر الماضي. من جانبه أصدر رئيس المجلس السيادي الفريق أول عبدالفتاح البرهان،اليوم الأربعاء مرسوما دستوريا بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد.

وكان عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي  قد أعلن انطلاق التفاوض المباشر بين وفد الحكومة وحركات الكفاح المسلح اليوم الأربعاء، موضحا أن المفاوضات ستبدأ بين وفد الحكومة ووفد فصيل الحركة الشعبية شمال برئاسة عبد العزيز الحلو فى الساعة التاسعة صباحا بفندق بريميد فى جوبا.

 وأكد التعايشي فى تصريحات صحفية عقب لقاء وفد الحكومة التفاوضي مع لجنة وساطة جمهورية جنوب السودان لمحادثات السلام، عن انتهاء الترتيبات الفنية الرئيسة بين الوفود والوساطة حول التفاوض المباشر، مشيراً إلى أن وفود التفاوض أعلنت مجتمعة التزامها بالانخراط فى مفاوضات جادة بغية التوصل إلى اتفاق سلام شامل يطوي صفحة الحرب فى البلاد.

وأوضح التعايشي أن أطراف التفاوض ستدخل الحوار على أساس الشراكة بإعتبار أن الجميع شركاء فى الكفاح والنضال وشركاء فى الثورة السودانية، مؤكداً عدم وجود أى خلافات حول الجوانب الفنية بين الوفود أو خلاف حول مقر التفاوض.

من جانبه أوضح مستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية ورئيس لجنة الوساطة، توت قلواك، انخراط اللجنة فى مشاورات مارثونية مع وفود التفاوض حول أجندة التفاوض انتهت إلى انطلاق المفاوضات المباشرة الأربعاء. وعبر قلواك عن تفاؤله بتوصل الأطراف السودانية إلى اتفاق سلام شامل يخاطب جذور المشكلة فى المناطق المتأثرة بالحرب


عودة الي النظرة العامة