تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحكومة تفرض زيادات جديدة على اسعار الوقود وسط سخط عارم

مارس ٣١ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الوقود(ارشيف)
الوقود(ارشيف)

أكد مراقبون أن ثمة زيادة جديدة غير معلنة من قبل الحكومة الاتحادية على الوقود سيجري تطبيقها أسوة بالزيادة غير المعلنة التي طبقتها على أسعار الدواء فى يناير الماضى بعد رفع الدولار الجمركي إلى 18 جنيها. ودلل المراقبون ذلك بزيادة أسعار الجازولين والبنزين التي أقرتها ولايات شمال دارفور وسنار والجزيرة. وحذر برلمانيون ومزارعون في القضارف من حدوث خسائر مالية كبيرة وسط المزارعين بسبب انعدام الجازولين.

وكشف النائب المستقل عن دائرة الفشقة مبارك النور لراديو دبنقا عن توقف عمليات الحصاد في ولاية القضارف نتيجة لانعدام الجازولين. وقال إن حالة من التذمر والسخط عمت المزارعين نتيجة لتعطل عمليات الحصاد. وحمّل مبارك النور حكومة الولاية المسؤولية الكاملة لأزمة الجازولين وطالب الحكومة الإتحادية بالتدخل العاجل لإنقاذ الموقف.

وفي ولاية النيل الابيض ايضا أبدى المزارعون تخوفهم من فشل الموسم الزراعي لهذا العام بسبب أزمة الجازولين وارتفاع أسعارها. وقال عدد من المزارعين لراديو دبنقا إنهم باتوا غير قادرين على الحصول على الكميات الكافية من الجازولين بسبب الازمة وغلاء أسعارها في السوق الأسود. وأشار إلى انعدام الوقود بمعظم الطرمبات بربك والجبلين، الى جانب عدم السماح لأصحاب العربات شراء الوقود بأكثر من (100) جنيها فى اليوم.

من جهة أخرى اشتكى مواطنو مدينة ربك من زيادة كبيرة فى تذاكر المواصلات بين مدن الولاية المختلفة نتيجة أزمة الوقود. وكشف عدد من المواطنين لراديو دبنقا عن ارتفاع تذكرة الحافلات بين ربك والجبلين من (10) جنيهات الى (20) جنيها وربك - جودة من (7) الى (15) جنيها والجزيرة أبا ربك من (4) الى (7) جنيهات.


عودة الي النظرة العامة