تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحكومة تستعيد (سودان لاين) المنهوبة

سبتمبر ٢٣ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
جانب من مبناء بورسودان
جانب من مبناء بورسودان

أعلن الفريق ابراهيم جابر  عضو  المجلس  السيادي عن استعادة  شركة  الخطوط البحرية السودانية  (سودان لاين) اعتبارا من أمس باعتبارها الناقل  الوطني وعماد  التنمية. 
وعزا  إنهيارها لتدخل جهاز الآمن السابق في إدارتها وعملها الأمر الذي دفع  بخروج كوادرها الي خارج البلاد..
وقال جابر إن الخطوط البحرية  تعتبر شركة عملاقة  ولها عائد أرباح للبلاد مشيرا الي انها كانت تتمتع بكوادر رفيعة من كفاءات وخبرات.
في السياق لاقى قرار استعادة شركة الخطوط الجوية السودانية الذي أعلنه عضو مجلس السيادة ابراهيم جابر ترحيباً واسعاً وسط المواطنين خاصة في مدينة بورتسودان.
وأعلن القيادي بشرق السودان عبد الله موسى في حديث لراديو دبنقا، ترحيبه  بقرار استعادة شركة الخطوط البحرية السودانية واعتبره خطوة متميزة و مهمة في الاتجاه الصحيح  و من شأنها نفخ الروح في الإقتصاد السوداني .مؤكداً تأييد و دعم مواطني شرق السودان للقرار . 
ووصف تصفية شركة الخطوط البحرية السودانية من أكبر الجرائم التي ارتكبها النظام البائد مطالباً بالتحقيق والمحاسبة .
 واوضح إن بواخر الشركة تم بيعها لمستثمرين أجانب باعتبارها حديد خردة على  الرغم  من عملها بكفاءة مناسبة .
وحول الخطوات التي ينبغي إتباعها لإعادة الشركة إلى العمل قال عبد الله موسى  إن مباني الشركة ما زالت قائمة  ويمكن استعادتها بسهولة ، منوهاً إلى ان عدد كبير من  الخبراء من الطواقم الإدارية والفنية ما زالوا موجودين داخل البلاد  مطالباً إعادة بناء الشركة  على أسس صحيحة وحديثة والاستفادة من الخبراء الموجودين في السودان واستعادة من هاجر منهم إلى  خارج البلاد .
واوضح إن شراء البواخر والحصول عليها ليس أمراً معقداً .
وقال إن شركة  سودان لاين تأسست في حقبة الستينيات وكانت تمتلك 13 باخرة كبيرة وترفد الخزينة بالعملات الصعبة.


عودة الي النظرة العامة