تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحكومة تتسلم رسميا جبل عامر من شركة الجنيد

أكتوبر ٢٩ - ٢٠٢٠ الفاشر / راديو دبنقا

تسلمت الحكومة بعد ظهر يوم الاربعاء وبشكل رسمي منطقة جبل عامر المشهورة بانتاج الذهب من شركة الجنيد .
وأعلنت وزيرة المالية د.هبة محمد امس بمحلية السريف بولاية شمال دارفور تسلم الحكومة لمنطقة جبل عامر من شركة الجنيد، بتعاون وثيق مع وزارتي  المالية والطاقة والتعدين وشراكة بناءة مع شركة الجنيد للانشطة المتعددة. 
ووصفت الوزيرة الاتفاق بانه خطوة مهمة لتعزيز ايرادات الدولة والنمو بالاقليم والنمو بمحلية السربف التي يوجد بها جبل عامر.
 وأوضحت د.هبة أن للحكومة آمال كبيرة ترجوها من اقليم دارفورخاصة بعد تحقيق السلام وتأمل أن يقود الاقليم نهضة الاقتصاد السوداني نسبة لموارده  الضخمة .
في السياق قال المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك اردول إن استلام الحكومة لموقع شركة الجنيد بجبل عامر وإيداع عوائده في خزينة وزارة المالية سيحل مشاكل كثيرة للبلاد، مشيرا إلى حوجة البلاد لأي جرام من الذهب.
واعلن اردول ان المرحلة القادمة ستشهد تكثيف الجهد للاكتشاف في مربع التعدين بمنطقة جبل عامر وصولا الى مرحلة تحديد الاحتياطي ودعم  البنية التحتية للمربع من اجل فاعلية انتاجه.
 ووجه اردول رسالة للمعدنين الاهليين بضرورة انتظامهم في الجمعيات التعاونية للمعدنين وذلك للحفاظ على حقوقهم كاملة غير منقوصة.
من جانبه أكد الفريق عبد الرحيم دقلو رئيس مجلس إدارة شركة الجنيد للأنشطة المتعددة ان الشركة تؤدي جميع التزاماتها القانونية من دفع الرسوم والضرائب وتخضع لرقابة أجهزة الدولة بما فيها جهاز المخابرات العامة ووزارة الطاقة والتعدين


عودة الي النظرة العامة