تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحزب الشيوعي يدين استخدام القوة المفرطة على مواطني الباوقة بنهر النيل ومستريحة بشمال دارفور

مارس ٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
فتحي فضل(وكالات)
فتحي فضل(وكالات)

استنكر الحزب الشيوعي استخدام القوة المفرطة على مواطنين عزل بالباوقة بولاية نهر النيل ومستريحة بولاية شمال دارفور. وقال الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي فتحي الفضل إن الحزب إذ يدين استخدام القوة المفرطة ضد مواطنين عزل بمنطقة الباوقة بولاية نهر النيل، إنما يعتبر هذا امتداداً لجرائم النظام ومليشياته ضد المواطنين العزل بمثلما حدث في منطقة مستريحة بولاية شمال دارفور. 

وأكد أن عملية الهجوم الذي تعرض له المواطنون في الباوقة ومستريحة يثير في الشعب السوداني الغضب الثوري، مشدداً على ضرورة معاقبة مرتكبي هذه الجرائم بحق المواطنين. وقال الفضل إن الهجوم على مواطنين أبرياء وعزل، لم يفعلوا سوى الدفاع عن أراضيهم إنما هو محاولة من النظام لبيع هذه الأراضي لرأس المالي العالمي ورأس المال الطفيلي. ونوه إلى حق مواطني الباوقة لمقاومة العنف المسلح وهم يدافعون عن أرضهم في وجه التعدي الذي تمارسه شركات التعدين الأجنبية، والمحمية من قبل نظام الإنقاذ وأجهزة قمعه.


عودة الي النظرة العامة