تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحزب الشيوعي: لا يزال النظام يحتفظ بأكثر من (100) معتقل سياسي كرهائن في السجون

فبراير ٢٣ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الحزب الشيوعي(ارشيف)
الحزب الشيوعي(ارشيف)

قال الحزب الشيوعي السوداني إن النظام لا يزال يحتفظ بأكثر من (100) معتقلا سياسيا كرهائن بجهاز الأمن بينهم سكرتير وأعضاء الحزب وقادة الأحزاب الأخرى والنشطاء السياسيين. وقال طارق عبدالمجيد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي لراديو دبنقا أمس إن العدد المشار إليه أكثر من مائة هو عدد تقريبي. وأضاف قائلا إن هناك أعداد كبيرة "نكتشفها يوميا من المواطنيين السودانيين المفقودين عبر بلاغات نتلقاها من أسرهم بأنهم فقدوا عقب مشاركتهم في مسيرات الخلاص الشهر الماضي". وأوضح أن جهاز الأمن اعتقل الثلاثاء بمدينة الثورات (3) من مناضلي الشيوعي والقوى الديمقراطية وهم عوض بشير وصلاح محمد عيسى وبشير عبد الكريم ما يؤكد بجلاء مواصلة النظام في منهجه الفاشي لقمع شعبنا. وعبر عبدالمجيد عن قلقه على الوضع الصحي والنفسي والاجتماعي لقادة الشيوعي المعتقلين الذين قال إنهم لا يمثلون سوى كما من الاكمام الموجودة من قادة الأحزاب والناشطين السياسيين الذين لا يزالون في معتقلات النظام. وأضاف قائلا (نحن هنا لا نتحدث عن عضوية حزبنا وقادته وانما نتحدث عن كل المعتقلين السياسيين لدى النظام ونطالب بإطلاق سراحهم او تقديمهم لمحكمة إنه كان النظام يمتلك تلك الجرأة) 

ومن جهة ثانية جدد الحزب الشيوعي رفضه القاطع لما سماها ميزانية الجوع والفقر وشدد على إسقاط النظام وقال طارق عبد المجيد لراديو دبنقا إن الأمر الجوهري والأساسي الآن هو ميزانية الجوع والفقر التي لا تزال ماثلة وليس اعتقال قادة القوى السياسية بقدر ما هو المصير الذي يواجه شعب السودان جراء هذا الانهيار. وأضاف قائلا (نرفض أن يدفع شعبنا فاتورة رفاهية أعضاء الجبهة الإسلامية ومتنفذي سلطة المؤتمر الوطني). وقال طارق إن مسرحية تغيير المواقع داخل النظام لن تنطلي على المواطنين.


عودة الي النظرة العامة