تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحرية والتغيير توجه للمضي نحو الاضراب السياسي و العصيان المدني

سبتمبر ٢٨ - ٢٠٢٢ الخرطوم: راديو دبنقا

أعلنت قوى الحرية  التغيير دعمها للإضرابات المطلبية للعاملين والتجار والأطباء ضد سياسات السلطة واعتبرته مؤشراً يؤكد إمكانية اسقاط الانقلاب. ووجّه المكتب التنفيذي للحرية والتغيير في بيان عقب اجتماع يوم الثلاثاء بدعم و توحيد الحركات المطلبية في أوساط العمال و صغار التجار و فى اوساط المهنيين والمضي بها نحو الاضراب السياسي و العصيان المدني و اسقاط الانقلاب.

ودعت جميع المواطنين للخروج ً فى مواكب 29 سبتمبر يوم الخميس وفاءً لدماء الشهداء و انتصاراً لحق شعبنا فى الحياة و الحرية و السلام و العدالة.

وقال محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة السابق إن الانقلاب عجز عن إدارة البلاد كما عجز عن رؤية  الانهيار الشامل والمتسارع. وأشار محمد الفكي في صفحته على فيسبوك إنه بعد 11 شهراً من الانقلاب توقفت مشروعات التنمية المدعومة من قبل اصدقاء السودان كما انحسرت الخدمات .

واعتبر إن الاحتجاجات الواسعة في الأسواق ورفض دفع الضرائب والاضرابات المستمرة والتي تنتشر رقعتها بإستمرار مؤشر لحالة الشلل الكامل الذي تسير نحوه البلاد بسرعة .

وأكد ضرورة إنهاء الانقلاب بعودة العسكريين الي ثكناتهم وتشكيل حكومة كفاءات مستقلة لوقف هذا الانهيار المتسارع.


عودة الي النظرة العامة