تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحرية والتغيير تعلن ان المجلس العسكري يخطط لاعتقال قياداته وتواصل المظاهرات الليلة لحشدا لمليونية 30 يونيو

يونيو ٢٦ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
قوى اعلان الحرية والتعبير(وكالات)
قوى اعلان الحرية والتعبير(وكالات)

كشفت مصادر  متطابقة  مستقلة واخري بقوى الحرية عن حصولها والتغير على معلومات موثوقة  من ان المجلس العسكري في طريقه لشن حملة اعتقالات واسعة النطاق لاثارة الرعب والتخويف  تشمل قيادة كبيرة في قوى اعلان الحرية والتغيير والاحزاب السياسية والنشطاء الفاعلين في لجان الاحياء وتحريك الشارع  في محاولة منه لافشال الاعدادات الجارية من السودانيين لمليونية السلطة المدنية يوم 30 يونيو الجاري. ومن جهة اخري افشال اي تحرك جماهيري يؤدى لاسقاطه بالكامل بعد ان (كنكش ) في السلطة ورفض  المبادرة الوساطة الاثيوبية  ويستعد الان لرفض المبادرة المشتركة الافريقية الاثيوبية اللاحقة.  واكدت المصادر المتطابقة ان هذه الحملةالارتدادية للمجلس العسكري يرافقها ان دعت الضروة  قطع الاتصالات الهاتفية الثابته والنقالىة مع اغلاق مطار الخرطوم والمجال الجوي.  وحذر مصدر بقوى الحرية والتغيير تحدث لراديو دبنقا  يوم الثلاثاء من اللجوء لمثل هذه الخطوات الفاشلة ، واشار في هذا الخصوص لما فعله نظام المخلوع البشير من اعلانه لحالة الطواري وحظر التجول وقطع وسائل التواصل الاجتماعي، ورغم ذلك سقط. واكد ان قوى الحرية والتغيير مصممة على سلمية الحراك وانها بهذه السلمية تستطيع هزيمة كل المخططات.

وتواصلت المواكب الليلية  والوقفات الاحتجاجية في العاصمة الخرطوم ومدن الولايات ، أمس الثلاثاء ، استجابة لدعوة قوى الحرية والتغيير وحشدا من جهة اخري لمليونية 30 يونيو  . ونظم الموظفون والعاملون في هيئة السكة حديد ووزارة الإعلام وشركتي سايبر وسيقا  أمس وقفات احتجاجية  طالبت بالتحقيق في مجزرة القيادة العامة وتسليم السلطة لمدنيين. كما  انتظمت المواكب الليلية  ، مساء الاثنين ،  أحياء الشعبية بحري واركويت والشجرة بالخرطوم ، مطالبة بالإسراع بتسليم السلطة لمدنيين .

وفي شرق السودان اعتقلت الاستخبارات العسكرية في القضارف ، أمس الثلاثاء، القيادي في قوى الحرية والتغيير ، حسين علي طه واقتادته إلى مباني القيادة العامة بالقضارف. وقال ناشطون من القضارف لراديو دبنقا إن الاعتقال جاء على خلفية مشاركته في احتجاجات في محطة وقود بسوق الكودة  بسبب أزمة البنزين والجازولين والصفوف الطويلة للمركبات في المحطة .

وفي ولاية القضارف ايضا احتجزت شرطة القضارف عربة الإعلان  عن ندوة لقوى  الحرية والتغيير بالقضارف امس  الثلاثاء بحجة عدم الحصول على التصاديق اللازمة . وقال الناشط جعفر لراديو دبنقا من القضارف  إن الشرطة احتجزت عربة تحمل مكبرات الصوت أثناء إعلانها لندوة تنظمها ندوة قوى الحرية والتغيير حول الوضع الراهن ،مساء الثلاثاء ، ويشارك فيها كل من مدني عباس وجعفر الحسن . وندد جعفر خضر بعرقلة السلطات للإعلان عن الندوة معتبراً إقامة الندوات ضمن الحريات الأساسية .

 وفي ولاية الجزيرة سيّر اهالي ود مدني موكباً هادراً ، أمس الثلاثاء ، مطالبين بالقصاص من مرتكبي مجزرة القيادة العامة وتسليم السلطة لمدنيين .وجاب الموكب ، الذي شارك فيه عدد كبير من طلاب الثانويات ،سوق مدني الرئيسي ، مرددين هتافات الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية ، وطالبوا بتأجيل العام الدراسي لعدم تهيئة الأوضاع . كما نفذ المواطنون في حنتوب موكباً ليلياً مساء الاثنين.

 


عودة الي النظرة العامة