تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحرية والتغيير: تحقيق السلام خلال شهرين من تشكيل الحكومة

أغسطس ١٥ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا
وجدي صالح المحامي
وجدي صالح المحامي

أكد وجدي صالح القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير أن التوقيع النهائي للوثيقة الدستورية سيكون يوم السبت المقبل. وقال في تصريحات لدى عودته  من القاهرة  أمس، إن مشاورات القاهرة مع الجبهة الثورية هدفت إلى مناقشة تحفظات الجبهة الثورية حول الوثيقة الدستورية، وأكد انه بعد المراجعة تأكد الطرفان من تضمين أغلب بنود وثيقة أديس ابابا بنصوص قانونية محكمة  بما نال رضا الجبهة الثورية إلى حد ما. وأوضح أن اجتماعات القاهرة ناقشت الإجراءات الكفيلة لتسريع عملية السلام عقب تشكيل الحكومة الانتقالية، وأعرب عن تفاؤله في توقيع اتفاقية السلام خلال شهرين عقب تشكيل الحكومية. وأكد اتفاق الطرفين على مواصلة الحوار في الفترة القادمة. وقال إن التوقيع على الوثيقة الدستورية سيتم بحضور ممثلين للاتحاد الافريقي والمنظمات الدولية والإقليمية والجهات الراعية ودول الجوار. وقال إن عملية السلام  ستبدأ مباشرة عقب تشكيل المجلس السيادي ومجلس الوزراء حيث تقرر عقد اجتماع مشترك بينهما في الأول من سبتمبر المقبل.

ومن جانبه رهن القيادي في الجبهة الثورية ياسر عرمان حضور الجبهة الثورية للمشاركة في احتفال التوقيع يوم السبت المقبل، بما سيحدث من تفاهمات وإجراءات بعد عودة وفد  قوى الحرية والتغيير إلى الخرطوم ونقل ما تم التباحث حوله في القاهرة إلى القيادة. 


عودة الي النظرة العامة