تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحركة الشعبية عقار وحركة كوش ترسلان وفدا للخرطوم والثورية تصدر بيانا

ديسمبر ٣ - ٢٠١٩ الخرطوم - الأبيض \ راديو دبنقا

وصل إلى الخرطوم أمس الأثنين وفد من الحركة الشعبية وحركة كوش. وأعلن ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم إن الوفد عاد بصورة نهائية إلى الخرطوم للدفع بروح الشراكة مع الحكومة الانتقالية وصولاً لسلام عادل وشامل وعاجل، موضحاً انهم لم يأتوا للتفاوض.

وقال إن الجبهة الثورية تعمل بصورة موحدة لحل قضاياها التي وصفها بالصعبة مشيراً إلى تقاطعات محلية وإقليمية وعالمية حول عملية السلام في السودان. وكشف عن وصول وفد ثاني من المجلس الانتقالي برئاسة الهادي إدريس وتجمع قوى تحرير السودان.

ورحب عضو مجلس السيادة محمد الفكي بالوفد متمنياً أن تساهم الزيارة في الدفع بعملية السلام إلى الأمام.

من جهتها اعلنت قادة الجبهة الثورية مني أركو مناوي وجبريل إبراهيم والأمين داؤود فى بيان عدم صلة تنظيماتها بالوفد، مؤكدين أنه لا يمثل الجبهة الثورية، وأن الجبهة الثورية لم تتخذ قرارا بإرسال وفد ولم تتم استشارتها في هذه التدابير.

ووصفت  إرسال مستشار الرئيس سلفاكير للشؤون الأمنية توت قلواك خطابا الى عضو مجلس السيادة  محمد حمدان حميدتي يخطره فيه بوصول وفود من الجبهة الثورية والحركة الشعبية شمال إلى الخرطوم بأنها خطوة غير موفقة وليست محل اتفاق وتدخلا في شؤونها الداخلية، وأمر لا يتسق مع مهام الوساطة وحياديتها.

وأوضح البيان أن  الجبهة الثورية تحيط الحكومة الانتقالية ممثلة في المجلسين السيادي والوزاري والقوى السياسية السودانية علما أنها لم ترسل وفدا باسمها ولم تفوض أي وفد للتداول حول قضايا التفاوض خصوصا الواردة في إعلان جوبا.

وأكدت على جهود دولة جنوب السودان في ملف السلام، وأبدت أملا في أن يقوم الطرف الذي تسبب في هذا الإرباك بتصحيح التجاوز حتى لا ينسف عملية السلام برمتها.


عودة الي النظرة العامة