تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الحركة الشعبية تدين أحداث العنف بغرب كردفان

أكتوبر ١٢ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

ادانت الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال الأحداث التي وقَعت بتاريخ 8 أكتوبر 2021  في ولاية غرب كردفان - محلية السنوط - منطقة (دبكاية الشَدر) بجبال أبو جنوك، حيث تم الإعتداء على قافلة تجارية قادِمة من الدلنج وقُتل ثمانية من أفراد القافلة وجُرِح آخرين، وقد تم التمثيل بالجُثث  ووصفت الحركة الاحداث بالمؤسِفة والبشِعة وقالت (ولا زالت الأحداث الدموية جارية حتى لحظة كتابة هذا البيان - وتقدَّمت بالتعازي لأسر الضحايا

ولفتت الى ان الطريقة التي تمَّت بها قتل  الضحايا، بانها عمل مُدبَّر ومُخطَّط له، واتهمت جهات لم تسمها تريد جر المنطقة إلى صراعات إثنية وفِتنة ونيران حرب لا يُمكِن إخمادِها بسهولة.

وقالت الحركة في بيانها ان الحادث كشف هشاشة الأمن وضعف وأجهزة إنفاذ القانون والسُّلطات الحكومية، فضلا عن انه يؤكِّد إنحياز الدَّولة لمُكوِّن إثني ضد الآخر – واابدت الحركة تعجبها من  حماية القوات الامنية للماشية  وعدم حمايتها للمواطنيين قائلة (فلا يُمكن أن تحمي الأجهزة الأمنية الماشية وتقوم بحمايتها أثناء المراحيل ولا تقوم بحماية المواطنين .. !!.)

واوضحت الحركة إن بعض المُكوِّنات الإجتماعية تُضلِّل الرأي العام بجنوحِها للسِلم الإجتماعي والتعايُش، ولكنها في الوقت نفسه (تُدبِّر بليل) مُخطَّطات القتل والغدر والخيانة،

واشارت باصبع الاتهام في بيانها  لضلوع (والي ولاية غرب كرفان) في هذه الأحداث وإنحيازِه لبني جلدِتِه، وحملته مسؤولية الأحداث.

ودعت الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال جميع الأطراف للإلتزام بالتعايُش وحُسن الجوار، والإستفادة من موارد الإقليم وإدارتها بما يحفظ للجميع حقوقِهم.

واكدت حرصها على مواصلة الحوارات المُجتمعية والتفاوض من أجل مُعالجة جميع المُشكِلات من جذورها وخاصة تلك التي تتعلَّق بالأرض والموارد والمسارات وغيرها.


عودة الي النظرة العامة