تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الجنرال حميدتي: الاستعداد لتسليم الحكم لحكومة كفاءات تشمل جميع الأطياف ويبشر ب(الاعدام) للعسكريين مرتكبي المجزرة

يونيو ١٧ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
الفريق اول محمد حمدان حميدتي
الفريق اول محمد حمدان حميدتي

أكد نائب رئيس المجلس العسكري الفريق محمد حمدان حميدتي  استعداد المجلس  اليوم لتسليم الحكم لحكومة كفاءات تشمل جميع أطياف الشعب السوداني. وقال انهم جاهزون لتسليم مجلس الوزراء اليوم قبل الغد ولسنا ضد حزب ولا إنسان. وقال حميدتي لدى مخاطبته "لقاء أهل السودان لدعم المجلس العسكري وحماية الثورة"، امس قال  إن المجلس الانتقالي جاهز لتشكيل حكومة تكنوقراط في أسرع وقت، تشمل جميع السودانيين. وشدد حميدتي على أن المجلس العسكري يسعى لإجراء انتخابات حرة ونزيهة بمراقبة دولية. وطالب الحاضرين بتشكيل لجان من الولايات وإشراكها في التفاوض حول المسار الانتقالي. ودعا لايجاد حل الآن، لأن البلاد لا تتحمل الفراغ أكثر من ذلك  وأقسم حميدتي على القصاص ممن تورطوا في فض الاعتصام حتى لو ثبت أنهم من المجلس العسكري. وقال إن العدالة ستأخذ مجراها "حتى نوصلهم لحبل المشنقة. وأضاف أن فض الاعتصام بقوة النار نصب لقوات الدعم السريع التي يقودها من أجل تشويهها.

وقال حميدتي في خطاب بثّه التلفزيون الرسمي "نحن نعمل جاهدين لإيصال الذين قاموا بذلك إلى حبل المشنقة"، مضيفا "أبشّركم بالنسبة لفض الاعتصام لن نخذلكم ولن نخذل أسر الشهداء".

وأعلن الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق العسكرية في أحداث فض اعتصام القيادة العامة في الخرطوم، العميد حقوقي عبد الرحيم، نتيجة التحقيقات.وأوضح أن اللجنة توصلت لضلوع عدد من الضباط من الرتب المختلفة وثبوت مسئوليتهم عن إخلاء منطقة ساحة ‏الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة دون أن يكونوا ضمن القوة المختصة بتنظيف منطقة كولمبيا، ودخولهم إلى ميدان الاعتصام تم دون تعليمات من الجهات المختصة. وقال عبد الرحيم إن هناك تحقيقات فنية تتطلب تقارير مفصلة من الجهات المختصة في مجالات الطب العدلي والأدلة ‏الجنائية وإحصاءات من النيابات المختلفة بدوائر الاختصاص وتقارير مكملة من أقسام الشرطة بمحليات ولاية الخرطوم، التي رصدت تلك الأحداث لم تصل لجنة التحقيق العسكرية حتى الآن، مما أدى إلى تأخير عمل اللجنة ورفع إجراءاتها وتقاريرها


عودة الي النظرة العامة