تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الجبهة الثورية والصادق المهدي يطرحان امام البرلمان الأوروبي خارطة طريق للحل (صور)

يونيو ١٠ - ٢٠١٥ راديو دبنقا
المشرعة الأوربية ماري كريستين تتوسط قادة المعارضة خلال جلسة استماع  خصصت للسودان بالبرلمان الاوروبي في ستراسبورغ يوم 9يونيو2015
المشرعة الأوربية ماري كريستين تتوسط قادة المعارضة خلال جلسة استماع خصصت للسودان بالبرلمان الاوروبي في ستراسبورغ يوم 9يونيو2015

عقد  البرلمان الأوروبي أمس الثلاثاء جلسة استماع للمعارضة السودانية ممثلة في الجبهة الثورية وقوى نداء باريس وبتفويض من قوى نداء السودان بالداخل بعد أن منعت الحكومة ممثليها من السفر يوم الاثنين. وحضر جلسة الاستماع قادة الجبهة الثورية على رأسهم مالك عقار وعبد الواحد وجبريل ومناوي، هذا إلى جانب زعيم حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي.

وقال مالك عقار رئيس الجبهة الثورية والحركة الشعبية لـ"راديو دبنقا" عقب جلسة الاستماع إن قوى المعارضة ناقشت خلال الجلسة مع البرلمان الأوروبي عدة قضايا على رأسها الوضع في السودان بصورة شاملة بدء ً بالانتخابات الزائفة، وتنصيب البشير رئيسا، مرورا بمحاولات طرد الحكومة لبعثة اليوناميد في دارفور، والاعتقالات وقمع الحريات، ومستقبل الحوار والسلام ومطلوباته في السودان.

وأضاف عقار أن قوى المعارضة اكدت للبرلمان الاوربي ضروة وجود بعثة اليوناميد لأن طردها من دارفور يعني استمرار الإبادة. وأكد مالك أنهم أبلغوا الاتحاد الأوروبي بأن المخرج في سلاام دائم يتمثل في إيقاف الحرب وحماية المواطنين وتوصيل الإغاثة وخلق بيئة مؤاتية لإطلاق الحوار. 


عودة الي النظرة العامة