تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الجبهة الثورية تعلن تمسكها بخيارالسلام استراتيجيا للوصول لحل شامل والتمسك بالسلاح

يوليو ٣٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مني مناوي(ارشيف)
مني مناوي(ارشيف)

جددت الجبهة الثورية بقيادة مني اركو مناوي تمسكها  بالسلام كخيار استراتيجي للوصول الى الحل الشامل الذي يخاطب جذور الأزمة في السودان وإفرازاتها ويحقق الأمن والسلام والاستقرار ويفضي الي التحول الديمقراطي والوفاق الوطني. وقال بيان صادر  في ختام اجتماعات للمجلس القيادي للجبهة الثورية بباريس، أن الجبهة تعمل من أجل الحل السياسي الشامل عبر خارطة الطريق الافريقية وتحت مظلة (نداء السودان) كوعاء مدني جامع للقوي السياسية وتنظيمات المجتمع المدني. ومع ذلك اكدت الجبهة الثورية في بيانها تمسكها بخيار الكفاح المسلح كأحد وسائل النضال المشروع.

وانضمت رسميا حركة جيش تحرير السودان المجلس الإنتقالى ( نمر) التي يقودها حاليا الدكتور الهادى إدريس، للجبهة الثورية السودانية. وقال بيان صادر عن الجبهة الثورية عقب اجتماع مجلسها القيادي بباريس، ان الاجتماع اعتمد السودان-المجلس الإنتقالى عضوا فى الجبهة الثورية من تاريخ إصدار هذا البيان وفقا لمنطوق دستور الجبهة. ودعت الجبهة قوي المعارضة السودانية كافة الي وحدة جامعة حول برنامج حد أدني وتفعيل سبل التنسيق المتقدم وتوجيه الجهود لاحداث التغيير وإنهاء معاناة الوطن والمواطن. واكدت الجبهة الثورية في بيانها كذلك دعمها الكامل للمحكمة الجنائية الدولية فى تحقيق العدالة وطالبت بضرورة تنفيذ أوامر القبض الصادرة من المحكمة.


عودة الي النظرة العامة