تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

التعايشي : اتفاق جوبا أجاب على كل القضايا ولكنه لم تشمل جميع الأطراف

سبتمبر ٢٥ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادي
محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادي

 أكد محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادي إن وثيقة جوبا أجابت على جميع القضايا ولكنها لم  تشمل جميع الأطراف ، موضحاً إن السلام الشامل والمستدام لن يتحقق إلا في حال ضم غير الموقعين .
وقال التعايشي في احتفال نظمته حركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي امس في قاعة الصداقة  بحضور اعضاء من مجلسي السيادة والوزراء وممثلين للكيانات السياسية إن عام 2020 آخر فرصة لوقف الحرب وبناء الوطن على أسس صحيحة.
 واوضح التعايشي إن ثورة ديسمبر عالجت الأخطاء التاريخية ومنحت السلام أولوية  .
 وقال إن اتفاق جوبا أعادة القوة من المركز المهيمن تاريخيا إلى قوى الريف وفق هيكل جديد يتكون من 8 مراكز وفق نظام فيدرالي حقيقي و سلطات اصلية وليست ممنوحة .
وقال إن مؤتمر الحكم والإدارة المزمع إقامته بعد  6 شهور يهدف توزيع مراكز جديدة تتمثل في الحكومات المحلية المسئولة عن التنمية والخدمات والأمن ، نقطة مهمة .
وقال إن اتفاق سلام تنموي عالج الاختلالات التنموية التي سببتها الإدارة غير الرشيدة للموارد في السودان والاختلالات الهيكلية وأسست لتوزيع الموارد بصورة عادلة عدالة ومستدامة ، 
من جانبه قال محمد فاروق ممثل الحرية والتغييرفي مخاطبته للاحتفال  ان سنوات الشمولية خلقت هشاشة في الحركة السياسية والمدنية موضحاً ان الحرية والتغيير ارتكبت عدداً من الأخطاء وتقوم بتصحيحها الآن .
وأوضح ان ثورة ديسمبر حملت مشروعاً قيمياً وأن تسكين شعارات حرية وسلام وعدالة يجعلها شروط مستدامة للخروج من نمط القهر السياسي ، وقال إن عملية البناء الوطني أغفلت كثير من الشروط والمشتركات إلى ان انقسم السودان إلى دولتين .
هذا وخاطب الاحتفال محمد يوسف الضي انابة عن مجلس الوزراء والتوم هجو ممثل مسار الوسط ومحمد فاروق ممثلاً للحرية والتغيير والامين داوود باسم الجبهة الشعبية المتحدة .


عودة الي النظرة العامة