تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

البشير يرفض دعوة الاتحاد الافريقي بعقد لقاء تحضيري للحوار باديس ابابا

أغسطس ٣١ - ٢٠١٥ وكالات
الرئيس البشير(ارشيف)
الرئيس البشير(ارشيف)

رفض الرئيس عمر البشير رسميا مقترح الملتقي التحضيري للحوار الذي دعا له مجلس السلم والأمن الأفريقي الصادر حول السودان يوم الأربعاء. وقال البشير لدى مخاطبته ضباط وضباط صف وجنود منطقــة وادي سيدنا العسكرية، بحضور وزير الدفاع عوض محمد أحمد أبنعوف ورئيس الأركان المشتركة مصطفى عثمان عبيد، وكل قادة القوات المسلحة في التشكيلات كافة بالمنطقة  يوم الأحد إنهم نحن لن يحاوروا الآخرين إلا في داخل السودان، وأضاف البشير قائلا "حسي طلعوا قرار، ونحن نقولها لا الاتحاد الأفريقي ولا الأمم المتحدة ولا أمريكا ولا أوروبا  ولا غيرها بتجبرنا نعمل حاجة ما دايرنها وما بنسلم مصالح البلد لأي زول" وتابع وهو بقول "نحن ما بنسلم نحن من زمان شعارنا خنادقنا قبورنا".

وأكد البشير أن السنة القادمة ستكون سنة السلام وأضاف" الداير يجي السلام طوعا أهلا وما بيجي نحن بنجيهو هنا..كان في غابة نمرقوا كان في كرقوا نمرقوا وكن في جبل بنزلوا".

من جانبه حذَّر الدكتور غازي صلاح الدين العتباني، رئيس حركة الإصلاح الآن بالسودان الحكومة من مغبة تجاهل قرار الاتحاد الأفريقي، الذي طالب فيه بإجراء لقاء تمهيدي للحوار في أديس أبابا.

وقال إن الحكومة ستضطر إلى قبول اللقاء عاجلاً أو أجلاً. وقال غازي  في مؤتمر صحفي يوم  الأحد، حول "الوضع السياسي الراهن ومستقبل الحوار" إن قرار الاتحاد الأفريقي الأخير بشأن الحوار السوداني، يعبر عن ضيق الأفارقة بما سماها المماطلة في اتخاذ الخطوات الصحيحة من قبل الحكومة في إجراء حوار وطني شامل وحقيقي.

وحذَّر العتباني من أن الاستهانة بالسند الأفريقي سيجعل السودان مكشوفاً أمام ضغوط عالمية ستكلفه أكثر مما يكلفه أي حوار حقيقي بين أبناء السودان. ونصح العتباني، الحكومة بالتخلي عن موقفها الغريب برفض عقد اللقاء التمهيدي بشأن الحوار في أديس. وقال إن موقفها غير منطقي.


عودة الي النظرة العامة