تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

البشير يجدد العفو عن المتخلين من حملة السلاح ومناوي يستهتر والصادق المهدي يصف النظام بالعنصرية

أغسطس ٢٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مني مناوي(ارشيف)
مني مناوي(ارشيف)

جدد الرئيس البشير العفو عن كل من يتخلى عن حمل السلاح ، وناشد الحركات المسلحة باللحاق والإنضمام الي المسيرة والمساهمة في بناء السودان.

ولكن القائد منى اركو مناوى رئيس حركة تحرير السودان ،الأمين العام لقوى نداء السودان، قال لراديو دبنقا إنهم في حركة تحرير السودان والجبهة الثورية و نداء السودان يرون ان الحل لا يكمن في العفو عن بعضنا البعض في مناسبات وخطابات صورية بغرض الاستهلاك السياسي. وتساءل مناوى من يعفو عن من ؟ وعن ماذا يتم العفو ؟ وأكد ان أي دعوة للأصلاح السياسي تقتضى تسليم السلطة للشعب ، موضحا ان خطاب البشير مكرر ولايحمل جديد لحل المشكلة .  

 من جانبه قال الإمام الصادق المهدى رئيس حزب الأمة إن نظام الانقاذ القابض محاط بعوامل ملحة للتغيير، أهمها أنه رفع شعاراً إسلامياً وأفرغه من مقاصد الإسلام العدلية في الكرامة والحريّة والعدالة، كما رفع شعار إنقاذ البلاد من التمرد، ولكنه انهزم أمامه فضاعت وحدة البلاد . وقال المهدي في خطبة عيد الأضحى أمس الثلاثاء، أن نظام الإنقاذ اتبع سياسات انحياز إثني، ما أشعل حرباً أهلية في دارفور مستمرة منذ 2002 وحتى الآن.


عودة الي النظرة العامة