تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

البشير يؤدي القسم بغياب ملوك وامراء الخليج والمعارضة تدعو للانتفاضة الشعبية

يونيو ٣ - ٢٠١٥ راديو دبنقا
البشير والرئيس المصري ورئيس وزراء اثيوبيا(ارشيف)
البشير والرئيس المصري ورئيس وزراء اثيوبيا(ارشيف)

أدى الرئيس البشير أمس الثلاثاء القسم أمام المجلس الوطني رئيساً للبلاد لفترة رئاسية جديدة تمتد خمس سنوات، ووعد البشير بفتح صفحة جديدة من الوفاق الوطني والسلام والحفاظ على وحدة البلاد شعبا وأرضا ونبذ الجهويات والحروب. ولكن حزب الأمة القومي والحزب الشيوعي وتحالف قوى الإجماع الوطنى وصفوا تنصيب البشير بأنه تمثيلية فاشلة الإخراج لمسرحية انتخابات مزورة رفضها وتجاهلها أهل السودان.

وقالت قيادات معارضة لـ"راديو دبنقا" بمناسبة تنصيب البشير، من ضمنهم سارة نقد الله الأمين العام لحزب الأمة، ويوسف حسين المتحدث باسم الحزب الشيوعي، وفاروق أبو عيسى رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني، والشيخ مطر يونس أحد القيادات الأهلية البارزة  في إقليم دارفور، قالوا إن الخيار الوحيد لإخراج البلاد من أزمتها هو الحل الشامل أو الانتفاضة لإسقاط النظام وتصفيته وكنسه.

واعتذر كل من ملك السعودية ، أمير قطر، والرئيس التركى، ورئيس جنوب افريقيا، والرئيس الأثيوبي، والرئيس اليوغندى، وغيرهم من الرؤساء عن حضور مراسم تنصيب البشير أمس الثلاثاء، بينما شارك كل من الرئيس المصري والتشادي والكينى والصومالي والجيبوتى والزيمبابوى ورئيس الوزراء الأثيوبي.


عودة الي النظرة العامة