تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

البشير في نيالا: المظاهرات والتخريب لن تسقط الحكومة والحكم صندوق الاتنتخابات ونور الصادق تسخر

يناير ١٥ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
الرئيس البشير في نيالا(ارشيف)
الرئيس البشير في نيالا(ارشيف)

قال الرئيس عمر البشير إن المظاهرات الاحتجاجية التي دخلت اسبوعها الرابع للمطالبة بتنحيه ونظامه من السلطة  لن تسقط نظامه،  وتعهد البشير مجددا بمدينة نيالا  امس بحسم ما اسماه بالساعين للتخريب. واوضح البشير الذي تخلل خطابه  هتافات  تسقط بس، سقطت سقطت. اوضح أن الحكومة لن تتغير عبر المظاهرات وأعمال التخريب وإنما بالاحتكام الى صندوق الانتخابات. واتهم البشير جهات لم يسمها قال إنها تعمل على زعزعة والاستقرار. وفي لقاءه ممثلي القوى السياسية بنيالا ، قال البشير إن الصياح والهتاف لن يجدي، وشدد على إنهم لن يسلموا السلطة الى كيانات وهمية وغير شرعية ، وأردف "بيننا وبينهم الميدان".

من جانبها سخرت الدكتور نور الصادق القيادية بالحزب الشيوعي بولايات دارفور  من زيارة البشير وتصريحاته  لنيالا   وقالت نور لراديو دبنقا ان البشير  جاء لنيالا بحثا عن قشة تنقذه من الغرق وحشد مضاد بعدما نقلت وسائل الاعلام كل التظاهرات التي عمت مدن السودان و اخرها ببحري  واوضحت ان البشير  وبعد بعد ان فشل حشد  الساحة الخضراء بالخرطوم جاء الى نيالا واراد ان يقول هاهي دارفور التي اتهمت بقتل اهلها تستقبلني

 وحول حشد استقبال البشير اكدت الدكتورة نور  ان البشير و نظامة  عبر حكومة الولاية مارسوا  كافة اشكال الضغوط علي الموظفين و احضروا القوات النظامية بالاضافة لاغرائهم  بالمال للبسطاء من حول نيالا و جلبهم  لساحة الاحتفال . واشار ت الى ان مدينة نيالا وفي نفس الوقت شهدت مقاطعة  مواطني المدينة حيث اغلق الكثير من المواطنين محلاتهم التجارية و لزموا منازلهم. واكدت ان اتجاه الشارع السوداني اصبح واضحا من خلال المظاهرات التي عمت البلاد، و ناشدت نور مواطني دارفور ونيالا بالخروج ودعم الثورة ، وقالت في رسالتها نيالا وبقية انحاء الاقليم ( ان المظاهرات عمت البلاد هي ضد الحكومة التي قتلت اهلكم و نزحتهم و عطلت التنمية ومن تعليم وصحة مؤكد بان الثورة تعني سكان دارفور في المقام الاول الثورة ثورة وطن ونحن جميعا سودانين ).


عودة الي النظرة العامة