تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

البرهان يتهم القوى السياسية بالصراع على الكراسي والمناصب

سبتمبر ٢٣ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

 

شن رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان هجوماً عنيفاً على القوى السياسية واتهمها بالصراع على المناصب والكراسي ونسيان شعارات الثورة .

وقال البرهان،  في حفل تخريج القوات الخاصه بمنطقة وادي سيدنا  أمس الأربعاء، إن القوى السياسية تفرغت للمشاداة والمهاترة وتوجيه السهام للقوات النظامية ، مشيراً إلى أن معيار اختيار الموظفين الآن هو شتم العسكريين .

وأعرب عن استيائه من إقصاء المكون العسكري من مبادرة رئيس الوزراء ومبادرة قاعة الصداقة .وأضاف تركنا العمل التنفيذي لمجلس الوزراء منذ عامين ولكننا نرى إن المسألة انحرفت عن مسارها الصحيح . وتحدى أي جهة بابعاد القوات النظامية ، وقال (نحن اوصياء على وحدة وأمن وبناء ومستقبل السودان رغم انف أي شخص).

وأكد إن المنظومة العسكرية هي الأكثر حرصاً على قيام الانتخابات في موعدها وصولاً إلى حكومة مدنية ديمقراطية تقدر العسكريين مبيناً إنها ستنتفرغ حينها لتأمين الحدود والديمقراطية .

وشدد على عدم القبول باستئثارقوى سياسية معينة بحكم السودان.

واستنكر البرهان المحاولة الانقلابية ممتدحاً حكمة القوات المسلحة في الوحدات التي جنبت البلاد اطلاق الذخيرة .

وقال لو اردنا ان نعمل اي عمل يجب أن ينصب في مصلحة وحدة القوات المسلحة ووحدة البلاد والمحافظة على الانتقال وأن يتم باتفاق الجميع .

 وحذر من محاولة الوقيعة بين المنظومة العسكرية . وقال إن القوات النظامية هي التي أجهضت المحاولة الانقلابية  وقال  كل البيانات التي صدرت حول المحاولة الانقلابية لم تنصف القوات المسلحة ، وأضاف ( كلهم يقولوا كلام ما عارفنهم جايبنو من وين) . وطالب القوى السياسية بالوحدة والعمل من أجل الوطن .

وسخر من من دعوات الجماهير لأن تهب لحماية الثورة ، موضحاً إن القوات المسلحة كفيلة بحماية الثورة .

واتهم جهات لم يسمها بشن حملة ممهنجة ضد القوات المسلحة وقادتها . وهاجم من أسماها بالأقلام المأجورة غير الوطنية .


عودة الي النظرة العامة