تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

البرهان :لن نسمح للمؤتمر الوطني بالعودة إلى الحكم من خلال الجيش

نوفمبر ٧ - ٢٠٢٢ الخرطوم: راديو دبنقا

طالب رئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش، عبد الفتاح البرهان، المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية بالابتعاد من الجيش مؤكداً إن الجيش لن يسمح لأي فئة بالعودة من خلاله .

وقال، في كلمة أمام حشد من الجيش في قاعدة خطاب العملياتية بشمال بحري صباح الأحد، مخاطباً المؤتمر الوطني ( كفاكم حكم 30 سنة.. أدوا الناس التانين فرصة.. وما تعشموا ترجعوا تاني ).

ونفى ما وصفه بالشائعات عن وجود (الكيزان) في الجيش ودعمه للمؤتمر الوطني، وقال لن نسمح بوجود ذوي الانتماءات السياسية في أوساطنا،  وأكد أن لا مكان للمؤتمر الوطني في الفترة الانتقالية .

تفاهمات جارية مع بعض القوى السياسية :

من جهة أخرى، أقر البرهان بوجود تفاهمات تجري الآن مع القوى السياسية،  وقال (بعض الشباب من القوى السياسية قاعدين يجونا ويتكلموا معانا). وأكد استعدادهم للاتفاق مع أي جهة تريد إنقاذ السودان.

ولكنه أكد في الوقت نفسه إن هنالك خطوط حمراء في التفاهمات الجارية معلناً رفضهم التدخل في شئون الجيش والقوات النظامية ومحاولة تفكيكها أو إعادة تنظيمها وأضاف ( لن  يتم هذا إلا على أجسادنا).

وقال إن القوات المسلحة وقيادتها تتعرض لهجوم شديد بواسطة فئات محددة  محذراً من التحريض على تفكيك الجيش وتشتيته .

ونفى ما يتردد عن وثيقة دستورية تتضمن تفكيك الجيش وقال( لن نوقع على ما يفكك الجيش ).

وفي ذات السياق، أكد البرهان ضرورة التوافق بين كل الجهات التي شاركت في اسقاط النظام السابق. واعتبر إضافة قوى أخرى توسيعاً لقاعدة المشاركة .ودعا لعدم تمسك كل طرف بمبادراته بل الحوار حول أي مبادرة من المبادرات.

وأقر بتردي الأوضاع في البلاد لأنها تعيش بدون حكومة منذ ثلاث سنوات داعياً القوى السياسية للتوافق من أجل تشكيل حكومة وصولاً للانتخابات. وأوضح إنه في حال عدم حدوث التوافق فإنهم سيتخذون خطوات وصفها بالإ يجابية  تعيد وحدة وسلامة ولحمة الوطن.


عودة الي النظرة العامة