تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

(الامن) يغتال (3) اشخاص بالتعذيب بجنوب كردفان وخشم القربة

فبراير ٤ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
.
.

اغتال جهاز الامن بالتعذيب داخل معتقلاته ببيوت الاشباح  كل من فائز عبد الله عمر، وحسن طلقا، بولاية جنوب كردفان، وأحمد الخير بخشم القربة بولاية كسلا 
 وقالت لجنة أطباء السودان المركزية إن فائز عبد الله عمر، وحسن طلقا قتلا تعذيباً، وإن نيابة العباسية بولاية جنوب كردفان أمرت بدفنهما دون علم ذويهماودون تشريح .

وبحسب افادة زملاء  ومحاميين بالمنطقة فإن فائز القى القبض عليه اثناء سماعه لراديو دبنقا حيث تم اقتياده لمكاتب الجهاز يوم 29 ديسمبر الماضي واستشهد في اليوم الثاني 
وقالت أسرة شهيد خشم القربة احمد خير إن ابنها، ويعمل معلماً، قتل بالتعذيب داخل مباني جهاز الأمن، بعد أن اقتادوه من منزله بمدينة خشم القربة يوم الخميس على خلفية المظاهرات التي شهدتها المدينة. وقال شقيقه سعد الخير إن الأسرة تسلمت الجثمان وعليه آثار تعذيب وضرب في كل جسده «اليدين، المعدة، الظهر، الكليتين، الدبر»، وإن لون الجثمان كان متغيراً.
 
الى ذلك جددت القوى السياسية المعارضة المطالبة  مرة اخري  بتكوين لجنة تحقيق دولية لتقصي الحقائق ومساءلة مرتكبي جرائم النظام سواء من حث على أو قام بقتل المتظاهريين السلميين بالرصاص الحي أو المطاطي أو غيره من ممارسات العنف المفرط، وتعذيب المعتقلين وقال حزب الامة القومي في بيان إن ما حـدث للشهيد أحمد الخير ليس جديداً على  ما اسماه بالنظام الدموي الآثم،
واكد حزب الامة القومي في بيان ان شعبنا الأعزل الذي يتمسك بسلميته في وجه مجرمي الحرب محترفي الإبادة من حقه ان يجد  تضامناً إقليميا ودولياً يتناسب وصموده وسلميته.


عودة الي النظرة العامة