تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الامم المتحدة: حالة الطوارئ يقيد السلام في دارفور وعضو بالكونغرس يطالب بعدم رفع السودان من قائمة الاهاب وتخفيف العقوبات

فبراير ٢٧ - ٢٠١٩ وكالات/ راديو دبنقا
الكونغرس الامريكي(ارشيف)
الكونغرس الامريكي(ارشيف)

قالت مساعدة الأمين العام لعمليات حفظ السلام بنتو كيتا إن إعلان حالة الطوارئ بواسطة الرئيس عمر البشير في كافة أنحاء البلاد ولمدة عام كامل، جاء في وقت وصلت فيه عملية السلام في دارفور إلى طريق مسدود. في السياق  قال مندوب المانيا ان اعلان الطوارئ قيد عملية السلام فى دارفور ، التى لا تنفصل عن المشهد السياسى الاوسع فى السودان ، واوضح ان السودانيين تظاهروا من اجل احترام حقوق الانسان وسيادة القانون، وقال ان البشير باعلانه الطوارئ قيد حقوق الانسان وسيادة القانون فى السودان . ودعا الحكومة الاستجابة للحقوق المشروعة للشعب السودانى دون استخدام القوة .

ودعا عضو الكونغرس الاميركي جيمس ماكغفرن، وهو رئيس مجلس إدارة لجنة القواعد الداخلية والرئيس المشارك للجنة توم لانتوس لحقوق الإنسان، ادارة بلادة لعدم رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب أو تزويده بالدعم الاقتصادي أو تخفيف العقوبات الإضافية، بسبب حالة الطوارئ التي فرضها الرئيس البشير . وقال فى بيان انه شعر بخيبة أمل عميقة عندما أعفى الرئيس ترامب الحكومة السودانية من العقوبات للحكومة،ونظراً للاحتجاجات الشجاعة التي تدور الآن داخل السودان، سيكون من غير المعقول أن تقوم إدارة ترامب بإبعاد السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب أو تزويد الخرطوم بالدعم الاقتصادي أو تخفيف العقوبات الإضافية.


عودة الي النظرة العامة