تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الامطار تحول بورتسودان لركة مياه وانقطاع الكهرباء ايضا بمدينة الجنينة

أكتوبر ٢٤ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الفاشر(ارشيف)
الفاشر(ارشيف)

تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت ، صباح أمس في مدينة بورتسودان،  لعدة لساعات  إلى إغلاق الطرق الأساسية ، وازدحام الموقف العام بالركاب ، وتراكم المياه في الأحياء ، وانقطاع التيار الكهربائي في أجزاء متفرقة من المدينة. وقال الصحفي عثمان هاشم لراديو دبنقا، إن السيول ادت لاغلاق عدد من الطرق الرئيسية امام حركة المركبات  مما أدى لارتفاع تعرفة المواصلات، وحذر من تأثير تراكم برك المياه في الأحياء على الأوضاع الصحية، مشيراً إلى  الانتشار الكثيف للذباب. وطالب السلطات بالتدخل العاجل لشفط المياه من الأحياء بسبب انعدم التصريف. 

 وفي الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور دخل انقطاع التيار الكهربائى اسبوعة الثالث . وقال عدد من المواطنين لراديو دبنقا ان السلطات وضعت برمجة لتوزيع للكهرباء،بتقسم المدينة الى 9 احياء، مما ادى الى تضرر وتعطل مصالحهم. واوضح المواطنون ان برميل الموية وصلت 90 جنيها وغير موجود . وقال عضو البرلمان الطاهر حسن عبود أن مدينة الجنينة تسبح في ظلام دامس ، وأشار إلى أن انقطاع التيار الكهربائي تزامن مع عرض لجان مختصة بالبرلمان قضية كهرباء الفوله مطالبا بمد ولايات دارفور بالتيار الكهربائي حتى الجنينة .


عودة الي النظرة العامة