تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الاقتصادي البرفيسور حامد التجاني يعقب على تصريحات البشير بالمجلس الوطني

أكتوبر ٣ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
البروفيسور حامد التجاني(ارشيف)
البروفيسور حامد التجاني(ارشيف)

 وصف البروفيسور حامد التيجاني استاذ السياسات العامة بالجامعة الامريكية بالقاهرة، اعتراف البشير بإرتفاع الاسعار وندرة السيولة واعادة هيكل اجهزة الدولة، وصفها بالسمسرة السياسية ، موضحا ان مشكلة السودان سياسية قبل ان تكون اقتصادية وندرة السيولة واعادة هيكل اجهزة الدولة، ، وان وجود البشير علي رأس السلطة هو العقبة الرئيسىة لاجراء اي اصلاح سياسي بالبلاد . وقال فى حديث لراديو دبنقا، ان البشير لايرغب في ايقاف الحرب ويتمادى في احتضان المليشيات التي تستحوذ على من اموال الشعب، في وقت تخلو فية المستشفيات من الادوية، والمدارس تهوى على رؤوس التلاميذ.

من جانبه وصف رئيس حزب الأمة الصادق المهدي، الإجراءات الاقتصادية بسياسات (البصيرة أم حمد)، ووشكك في حرب الحكومة على الفساد، ووضع المهدى 5 شروط لتصديق الحكومة فى حربها على الفساد، من بينها إصدار قانون من أين لك هذا؟ واسترجاع الأموال خارج البلاد في ماليزيا ودبي وغيرهما.

وفى الخرطوم قال مدير مطعم معروف بشارع المطار إن بقايا الطعام أو ما يعرف بالكرتة تعد وجبة أساسية لكثير من الأسر التي تحرص للحضور يومياً من أجل الحصول عليها . وقال فى تصريح صحفى أن بعض منهم أصبح زبوناً لدرجة أن أصحاب المطاعم يحتفظون له بحصته من الكرتة. واضاف قائلا أن من المؤسف أن هناك كثيراً من الأسر أصبحت تقتات من بقايا الأكل الذي يرجع من طلبات الزبائن. وقال مدير المطعم بدلاً من رميه في السلة ظللت أوصي العاملين الاحتفاظ به بشكل لائق حتى أقدمه لبعض الأفراد الذين يأتون يومياً للمطعم بحثاً عن لقمة عيش.


عودة الي النظرة العامة