تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الموجة الثانية للكورونا .. إصابة وزير الصحة واغلاق طب الجزيرة وارتفاع في الحالات

نوفمبر ١٠ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا


 أصيب وزير الصحة الاتحادي الدكتور أسامة احمد عبد الرحيم بفيروس كورونا كما اصيب بالفايروس ايضا كل من مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية ومدير الإدارة العامة للطب العلاجي بالوزارة في هذه الاثناء اعلنت اللجنة العليا للطوارئ الصحية بداية المواجة الثانية لانتصار فيروس كورونا  موضحة أن الإصابات المسجلة منذ بداية نوفمبر بلغت 707 حالة بما يفوق الحالات المسجلة في بداية الموجه الأولى.  
واعلنت وزارة الصحة الاتحادية في بيان ان المصابين الثلاثة الوزير ومدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية ومدير الإدارة العامة للطب العلاجي بالوزارة  يتلقون العلاج وهم بحالة صحية جيدة.
 واوضحت الوزارة في بيانها ان وزير الصحة يتابع عمله الوزاري من الحجر الصحي.
في السياق اصدرت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في اجتماع لها امس ٢٢ توصية مطالبة لمواجهة بداية المواجة الثانية لقيروس كورونا 
وذلك بتهيئة جميع المرافق الحكومية والمرافق الخاصة والعامة لتأكيد سلامة البيئة.
 وطالبت  اللجنة جميع المؤسسات التعليمية الحكومية والاهلية ومرافق و دور العبادة المختلفه  والأماكن التجارية العامة بالحرص على تطبيق الموجهات والاشتراطات الصحية لضمان سلامة مرتادي تلك الأماكن.
ودعت إدارات الموانئ الجوية والبحرية والبرية لفرض نظم تضمن نظافة وسلامة البيئة الداخلية للموانئ والصالات العامة واماكن الخدمات على مدار الساعة.
وحثت شباب الثورة للتعاون التام مع السلطات الصحية لتنفيذ الموجهات والاشتراطات الصحية على مستوى الأحياء وتنظيم التجمعات بمحطات الوقود والأفران و نقاط البيع وخلافها.
وشملت التوصيات مناشدات للأجهزة الإعلامية ورجال الدين لرفع الوعي.
كما طالبت الجميع بالتباعد ولبس الكمامات وغسل الأيدي وتقليل الحركة والتجمعات ايام العطلا
من جانبها شددت الوزارة في بيانها على أهمية إلتزام المواطنين بتطبيق الإرشادات الوقائية ولبس الكمامات وعدم المصافحة والتبليغ الفوري عن حالات الاشتباه على الرقم 9090
في السياق علقت إدارة كلية الطب بجامعة الجزيرة الدراسة ابتداء من اليوم الأربعاء بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا والانتشار المضطرد لحالات الإصابة في ولاية الجزيرة عموماً وكلية الطب على وجه الخصوص .
وكشفت لجنة متابعة الوضع الصحي في الكلية برئاسة العميد عن صعوبة تنفيذ متطلبات الوقاية والسلامة مع استمرار المخالطة بين الطلاب وضعف الخدمات الصحية .
وكانت جامعة الجزيرة اعلنت يوم الثلاثاء عن ظهور أول حالة إصابة مؤكدة بالكورونا وسط طلاب الجامعة مع تسجيل حالات اشتباه اخري وسط الطلاب والموظفين بالجامعة.
 ووجهت وزارة الصحة بولاية الجزيرة مستشفيات الولاية بالشروع فوراً في تكوين لجان الطوارئ الصحية  لاحتواء جائحة  كورونا والحميات النزفية لإستمرارية الخدمة بالمؤسسات الصحية.
وأعلن الدكتور وضاح الجيلي محمد  مدير إدارة الخدمات الصحية بالجامعة عن توجهات صدرت قضت بالزام منسوبي الكليات والإدارات والمعاهد والمراكز بضرورة إستخدام الكمامات طيلة تواجدهم داخل الحرم الجامعي مع مراعاة التباعد الإجتماعي بجانب توفير مغاسل أو معقمات كحولية في مداخل الجامعة .
ووجهت إدارة الخدمات الصحية بعدم الجلوس في الكافتيريات وشرب المياه بالأواني ذات الإستخدام المتعدد كما ألزمت رؤساء المجمعات وعمداء الكليات بتحديد أفراد لإستخدام الماسح الحراري في مداخل المجمعات الإدارية والقاعات والمعامل والمراكز الصحية ومراكز التدريب  
وفي شرق السودان رفعت السلطات الصحية بولاية البحر الأحمر رفع حالة التأهب والاستنفار تحسباً للموجة الثانية لكوفيد 19 بعد تسجبل 13 حالة بكورونا .
واوصت الغرفة العليا لإدارة أزمة الكورونا بولاية البحر الأحمر  بتكوين لجنة مصغرة لحل قضة البصات السفرية ، وتأسيس مركز للتوعية وتعزيز الصحة بسواكن بشراكة  بين تعزيز الصحة ووكلاء البواخر ومحلية سواكن وميناء الأمير عثمان دقنة .
وكانت وزارة الصحة الاتحاديةاعلنت يوم الثلاثاء  عن تسجيل  (65) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بالاضافة الى حالة وفاة و(8) حالات ليرتفع بذلك إجمالي العدد التراكمي للاصابات منذ بداية الجائحة الى(14155)  متضمنة (1116) وفاة ، فيما بلغت جملة المتعافين (9492)  متعافى . 
واشار التقرير الوبائي الى أن (7) ولايات سجلت حالات إصابات جديدة من جملة ال  18 ولاية بالبلاد ، حيث سجلت الحالات بولاية الخرطوم  (50) حالات والجزيرة(9) حالات النيل الابيض  فيما سجلت  الشمالية ونهر النيل  وجنوب كردفان حالة واحدة لكل ولاية بينما سجلت  حالتا اصابة جديدتان بولاية كسلا من جهتها أعلن وزارة الصحة بولاية البحر الأحمر عن تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا من بينها حالتين وسط عينات المسافرين .
وفي الولاية الشمالية شرع المعمل المركزي لفحص فيروس الكرونا بوادي حلفا يوم الأحد  في استقبال العابرين الي مصر عبر المعابر البرية والنهرية تحت إشراف مختص من المعمل القومي(  استاك ) يذكر أن رسوم الفحص المقرره بواقع ٤ ألاف جنيه للعابرين و٢ الف للموظفين والعاملين بالمصالح الحكومية و٤٠ دولار للأجانب والخدمة المجانية للحالات المرضية وفق الضوابط الطبية .

 


عودة الي النظرة العامة