تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الادارات الاهلية بغرب كردفان تطالب السودان وجنوب السودان بوجود آلية مشتركة لضمان التعايش السلمي القبلي

مارس ٥ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
الحدود مع جنوب السودان(ارشيف)
الحدود مع جنوب السودان(ارشيف)

نفى قيادات بالادارة الاهلية بولاية غرب كردفان وجود للآلية المشتركة المعنية بمراقبة الحدود بين السودان وجنوب السودان على ارض الواقع، مما اثر بدرجة كبيرة على امن وتحركات المواطنين على الحدود. وقال اسماعيل حامدين القيادى بالادارة الاهلية بالولاية لراديو دبنقا ان القوات السودانية متمركزة فى مناطق هجليج،الميرم ونياما على بعد اكثر من 150كلم من حدود 56 بين الدولتين، واوضح ان انعدام لجان المراقبة على الحدود وعدم ترسيم خط 10كلم المتفق عليها بين البلدين يؤثر بدرجة كبيرة على الامن والتعايش السلمى بين القبائل التى تقطن فى المناطق الحدودية بين الدولتين. وناشد حامدين حكومتى الخرطوم وجوبا بضرورة انزال الاتفاقات الموقعة بينهما بشان الحدود على ارض الواقع وعدم الاكتفاء بالتصريحات الصحفية.

وفى ولاية جنوب كردفان الحدودية بين دولتى السودان ودولة جنوب السودان تسلم رئيس الآلية المشتركة لمراقبة الحدود بين الدولتين العميد الركن أحمد رابح علي حامد، مهامه خلفاً للعميد الركن ميرغني سعيد رحمه، يوم السبت، بأمانة الحكومة بولاية جنوب كردفان.

واعلنت لجنة الصيادلة المركزية، عن تخفيض شركة المتحدة ( يونايتد ) تمثيلها في السودان، والاستغناء عن عدد كبير من الصيادلة، وحذر بيان للجنة يوم الاحد من حدوث فجوة في المنتجات التي تستوردها الشركة، واعتبر ان تخفيض التمثيل تمهيد للاستغناء عن عدد من منتجات المتحدة مما يؤثر سلبا على سوق الدواء ووفرة تلك الاصناف. وحمل البيان سياسات الدولة التي وصفها بالكارثية في التعامل مع ملف الادوية مسئولية اغلاق عدد من المكاتب العلمية مؤخرا والتي اثرت على الانسحاب من السودان، وتعهدت اللجنة بتقديم الدعم القانوني للصيادلة المتضررين من الشركة المتحدة وغيرها من المؤسسات والذين تأثروا بالفصل وفقدان الوظيفة.


عودة الي النظرة العامة