تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الأمطار تتسبب في أزمة سلع استهلاكية بدارفور

أغسطس ١٣ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا
متجر توابل وسلع استهلاكية بالسودان
متجر توابل وسلع استهلاكية بالسودان

أدت الامطار الغزيرة والسيول، وانقطاع طريق جبرة - أمدرمان، الى ارتفاع كبير فى أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية فى ولايات دارفور، وتوقع المواطنون اشتداد وتفاقم الأزمة فى الأيام المقبلة خاصة فى القرى والأرياف، نتيجة لانقطاع الطرق بسبب جريان وامتلاء الوديان والخيران. واوضحوا أن سعر جوال السكر قبل واثناء العيد  بلغ 2200 جنيه، جوال الدقيق 2200  جنيه، باقة الزيت 1700 جنيه، جوال البصل 3450 جنيه، جوال الدخن 2700 جنيه ، قطعة صابون غسيل 25 جنيه، رطل الشاى 120 جنيه، كيلو اللحم العجالي 300 جينهاً والماعز والضأن350 جنيه.

ومن ناحية أخرى شهدت الخرطوم أول وثانى أيام عيد الاضحي المبارك ، أزمة فى الرغيف والوقود، حيث اصطف المواطنون صفوف طويلة أمام الأفران ومحطات الوقود من أجل الحصول على الرغيف والوقود. كما احتج العشرات أمس الاثنين ثاني أيام عيد الأضحى، بشارع الهوا بام درمان، أكبر شارع لبيع الأضاحي،  وبسوق اللفة بالكلاكلة جنوب الخرطوم، ضد تجار الماشية بسبب ارتفاع أسعار الخراف.

حيث بلغ اعلى سعر 23 الف جنيه، وهتف المحتجون "يا تاجر يا طماع خروفك ما بتباع .. اطلع بره .. بره بره". 


عودة الي النظرة العامة