تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الآلاف يخرجون في أكثر من 25 موكباً بالعاصمة والولايات والمرأة تتحدى عنف الطوارئ وكتائب الظل واستباحة الجامعة الوطنية

مارس ٨ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
تظاهرة النساء(وكالات)
تظاهرة النساء(وكالات)

خرج آلاف السودانيين والسودانيات في تظاهرات حاشدة ، في أكثر من 25 موكباً فى العاصمة الخرطوم والولايات امس الخميس ، مطالبين بهتافات داوية بتنحى الرئيس البشير ونظامه من السلطة دون قيد او شرط، واستجابة لمواكب المرأة السودانية وتضامنا مع النساء المعتقلات ، التى دعت لها تجمع المهنيين وقوى اعلان الحرية والتغيير. وردد المتظاهرون هتافات تنادى  بالحرية والسلام والعدالة والثورة خيار الشعب ، وبرحيل الرئيس البشير. وتدخلت الاجهزة الامنية والشرطة مستخدمة البمبان والخراطيش والعصى لتفريق التظاهرات ، واعتقلت مئات المتظاهرين اغلبهم من النساء.

ففى العاصمة الخرطوم انطلقت مظاهرات بهتافات داوية تنادى برحيل البشير ونظامه ، في تمام الساعة الواحدة ظهراً في 11 حياً ، أكبرها في بري الدرايسة ، وشارع الستين وجبرة. وفي امدرمان خرجت المظاهرات في 7 أحياء من بينها ، سوق البوستة ، العباسية ، بيت المال ،ودنوباوي وأمبدة . وفي بحري خرج المواطنون في الدروشاب وشمبات والشعبية، إلى جانب قرية الأندلس في شرق النيل، وأغلق المتظاهرون عدداً من الطرق الرئيسية في الخرطوم من بينها شارع جوبا، وردد المتظاهرون هتافات تحيي نضالات المرأة السودانية وتطالب برحيل النظام وتنحي البشير وتندد بفرض حالة الطوارئ.

و قال شهود عيان وصحافيون وناشطون لراديو دبنقا، ان قطاعات واسعة من السودانيات والسودانيين استجابت للدعوة التي أطلقتها تجمع المهنيين وقوى إعلان الحرية والتغيير للتظاهر في يوم المرأة السودانية ، واشاروا الى إن قوات الأجهزة الأمنية والشرطة ، التى تمركزت منذ وقتٍ مبكر في عدد من شوارع العاصمة الخرطوم باكثر من 100 عربة تاتشر ، استخدمت البمبان والعصى والخراطيش والعنف المفرط لتفريق المتظاهرين ، واعتقلت مئات المتظاهرين اغلبهم من النساء، كما اقتحمت عدد كبير من المنازل في أمدرمان والخرطوم . واظهرت مواقع التواصل الإجتماعي مقاطع مصورة لاعتداء منسوبي الأجهزة بالضرب المبرح على المتظاهرين في شارع الستين. وذكر شهود عيان ان مواكب يوم المرأة السودانية انطلقت امس بزغاريد الكنداكات والهتاف (إنه صوتي أنا ).

وتظاهر مئات الطلاب من الجامعة الوطنية أمس الخميس، استجابة لمواكب المرأة السودانية وتضامنا مع النساء المعتقلات ، التى دعا لها تجمع المهنيين وقوى اعلان الحرية والتغيير. وردد الطلاب هتافات تطالب بالرحيل الفوري للبشير ونظامه من السلطة ، ونددوا بفرض حالة الطوارئ وقمع المتظاهرين. وقال شهود عيان ان الأجهزة الأمنية أطلقت البمبان داخل الجامعة ، مما أدى لإصابة عدد كبير من الطلاب والطالبات بالإغماء. ونقلت وسائط التواصل الإجتماعي مقاطع مصورة ، لاعتداء وحشي قام به أفراد جهاز الأمن على طلاب وطالبات الجامعة ، واعتقالهم واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

من جهتها نددت لجنة أطباء السودان المركزية باعتداء الأجهزة الأمنية على طلاب وطالبات الجامعة الوطنية ووصفته بالوحشي والبربري. وقالت في بيان لها إن الاعتداء خلف عدد كبير من الإصابات ، إلى جانب اعتقال عدد كبير من الطلاب . وأشادت اللجنة بصمود طلاب وطالبات الجامعة بكافة تخصصاتهم من أطباء وأطباء أسنان وأطباء مختبر واستمرارهم في التظاهر السلمي .


عودة الي النظرة العامة