تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الآلاف يتواصلون الاعتصامات ويؤدون صلاة الجمعة امام قيادات الجيش في الولايات والمطالبة بحكومة مدنية

أبريل ٢٠ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
المدن السودانية تنتفض(ارشيف)
المدن السودانية تنتفض(ارشيف)

واصل  مئات الالاف من السودانيين فى الولايات امس الجمعة ، المسيرات والاعتصامات امام مقرات وحاميات الجيش ، مطالبين بتحقيق مطالب الشعب السودانى ، والاسراع في تسليم الحكم لقيادة مدنية. حيث انطلقت مظاهرة  بعد صلام الجمعة امس من المسجد العتيق بالابيض ، وطافت الشوارع الرئيسية قبل ان تتجه الى ساحة الاعتصام امام الفرقة الخامسة مشاه. واعلنت قوى اعلان الحرية التغيير بالولاية عن تسيير مؤسسات ومرافق الخدمة المدينة بالولاية مسيرة سلمية بعد غد الاثنين، الى ميدان الاعتصام بالفرقة الخامسة وتسليم مذكرة لقائد الفرقة.

وفى ولاية النيل الازرق واصل جماهير الولاية اعتصامهم امام القيادة العسكرية بمدينة الدمازين منذ 6 ابريل، دعما للثورة وحراستها . واكد المعتصمون لراديو دبنقا انهم ماضون فى اعتصامهم الى حين تحقيق مطالب الشعب السودانى كافة ابتداءا بتشكيل حكومة مدنية وتصفية النظام السابق ومحاكمتهم.

وفى ولاية البحر الاحمر واصل جماهير الولاية اعتصامهم ، امام قيادة هيئة اركان القوات البحرية بمدينة بورسودان ، حماية للثورة، دعما للاعتصام امام القيادة العامة للجيش بالخرطوم ،وانضمت محليات الولاية المختلفة للاعتصام ، حيث وصلت امس الجمعة وصل موكب محلية سواكن. واكد المعتصمين تمسكهم واستمرارهم فى الاعتصام حتى تكلل ثورة الشعب السودانى بالنجاح الكامل. من جهته شكل تجمع المهنيين بالولاية لجان لحصر وحل النقابات السابقة بالولاية فى مقدمته نقابة هيئة الموانى البحرية.

وفى مدينة القضارف بشرق السودان اقامت قوى اعلان الحرية والتغيير ندوة سياسية كبرى يوم الاربعاء ومساء امس الجمعة، امام الفرقة الثانية مشاة، واكدوا خلالها مواصلة الاعتصام حتى تحقيق كل مطالب الشعب السودانى ،و محاكمة رأس النظام المخلوع واعوانه ، وقف الحرب ،واعادة اللاجئين والنازحين الى قراهم طوعا وتعويضهم  ومشكلة الاراض والحواكير.

وفى ولاية جنوب كردفان اعلنت قوى اعلان الحرية والتغيير تمسكهم ودعمهم للمعتصمين أمام القيادة العامة بالخرطوم ، ومقرات وحاميات الجيش بالولايات، إلى حين تحقيق أهداف ومطالب الثوار، وتفكيك دولة الحركة الإسلامية. واكدت فى بيان امس الجمعة ان عدالة قضية سكان الولاية لا يتجزأ من قضية السودان، . وطالب البيان بمصادرة ممتلكات المؤتمر الوطنى ، وحل النشاط الطلابي واتحاد عام المرأة والاتحاد الوطني للشباب، والدفاع الشعبى،الشرطة الشعبية،منظمة الشهيد ومنسيقية الخدمة الوطنية ومصادرة ممتلكاتها لصالح الجيش والشرطة،ايقاف الحرب وتحقيق السلام الدائم.

 وفى مدينة بابنوسة بغرب كردفان شكلت قوى اعلان الحرية والتغير مجلس ادارى لتسيير الاعمال بالمدينة لسد الفراغ الدستورى والادارى. وحدد المجلس الادارى 8 مهام سيقوم بتنفيذه على راسه متابعة سير الخدمات وتنوير جماهير المدينة بموجهات قوى اعلان الحرية والتغيير.


عودة الي النظرة العامة