تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الآلاف يتظاهرون في أكثر من 20 موكباً بالخرطوم والولايات بتنحي النظام والامن يستحدم العنف المفرط ويعتقل العشرات

مارس ١٥ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
تظاهرة(ارشيف)
تظاهرة(ارشيف)

خرج آلاف السودانيين أمس الخميس ،  في  أكثر من 20 موكباً بالعاصمة الخرطوم  والولايات استجابة لدعوة القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، بإسم مواكب الحرية والتغيير للمطالبة بإسقاط النظام ورحيل البشير ورفض الطوارئ. حيث انطلقت سبع مواكب حاشدة  في الخرطوم ، أبرزها في بري وشارع الستين والصحافة والعشرة والكلاكلة وجبرة ، مرددين هتافات تطالب بالرحيل الفوري للنظام . وحمل المتظاهرون لافتات تندد بقانون الطوارئ وقمع المتظاهرين السلميين وتؤكد سلمية المظاهرات . وأغلق المتظاهرون عدداً من الطرق الرئيسية أمام المركبات  بالإضافة إلى المطرق المؤدية إلى مناطق الحشود . وتعاملت الأجهزة الأمنية مع المظاهرات بالعنف المفرط والغاز المسيل للدموع.

وفي الخرطوم بحري انطلقت خمس مواكب في كل من شمبات والدروشات والسامراب والحاج يوسف. وقال شهود عيان لراديو دبنقا ان المتظاهرين أغلقوا شارع المعونة الرئيسي . وحمل المتظاهرون في شمبات صور الشهيد هزاع إلى جانب عدد كبير من اللافتات المطالبة برحيل النظام والتحمت مواكب شمبات والشعبية في موكب ضخم جاب عدداً من الطرق الرئيسية ، وحمل المتظاهرون لافتات تسقط بس وحرية سلا وعدالة والثورة خيار الشعب .واستمرت المواكب في بحري لساعات قبل أن تفرقها الأجهزة الأمنية باستخدام العنف المفرط .

وفي أمدرمان  خرج متظاهرون في خمس مواكب أبرزها في ودنوباوي وبيت المال وابو روف وأمبدة وسوق البوسته مطالبين بإسقاط النظام ورحيل البشير . والتحمت مواكب ابوروف وودنوباوي وبيت المال في موكب مهيب. وجابت المواكب عدد من أحياء أمدرمان عبر الطرق الرئيسية والفرعية وحمل المتظاهرون الأعلام ولافتات تطالب بالقصاص للشهداء وإسقاط النظام ورحيل البشير . واستمرت المواكب لأكثر من ثلاث ساعات وسط كر وفر بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية. ورصد شهود عيان اعتقال عدد من المتظاهرين والمتظاهرات بواسطة الأجهزة الأمنية .

وفي  ولايات انطلقت امس عدد من المواكب  بولايات الجزيرة وسنار والبحر الأحمر استجابة لدعوة القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير . حيث خرج المتظاهرون  في حي المدنيين بمدني ، والمحيريبا بالجزيرة مطالب برحيل النظام فوراً . وفي بورتسودان فرقت الأجهزة الأمنية مظاهرات في السوق الرئيسي بالمدينة ، وشنت حملة اعتقالات واسعة  طالت عشرات الناشطين من بينهم حسن حامد علي هاشم ، ابوبكر حامد ،محمد محمود كسلا  وآخرين . وفي كسلا تظاهر أهالي حي السواقي الجنوبية  مرددين هتافات يا كسلا ثوري ثوري ضد الحكم الديكتاتوري .كما خرج المواطنون في حي القلعة  بمدينة سنار في تظاهرات حاشدة وردد القضائد الثورية المنددة بممارسات النظام والمطالبة بالرحيل الفوري، كما رددوا هتافات تطالب بالقصاص، واغلقوا عدد من الطرق الرئيسية باستخدام المتاريس . وحملوا لافتات باللغتين العربية والإنجليزية ،وردد هتافات يا عنصري ومغرو كل البلد دارفور.


عودة الي النظرة العامة