تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اكثر من (150) شخصية من شرق السودان يطالبون برفع حالة الطارئ من كسلا

يوليو ٩ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
والي كسلا(ارشيف)
والي كسلا(ارشيف)

وقع اكثر من (150) شخصية من شرق السودان  بينهم سياسيون وصحفيون وادباء وفنانون وناشطون على مذكرة تطالب بإلغاء حالة الطارئ وعدم تجديدها بولاية كسلا. وقالت المذكرة ان حالة الطوارئ تسببت في الاشهر الست الماضية في أضرار بليغة لإنسان الولاية، واستشهد الموقعون في هذا الخصوص بالإعتقالات التعسفية والإستدعاءات بواسطة الامن التي طالت اعداداً كبيرة وبتركيز أكبر على المتعاملين في النشاط التجاري. واشارت المذكرة لحالات حبس وإعتقال لاعداد كبيرة من أهالي الولاية بواسطة الشرطة لمدد تتراوح بين ثلاث واربع أشهر دون تقديمهم للمحاكمة او إتاحة الفرصة لهم للدفاع عن أنفسهم.

ومن جهة ثانية اشارت المذكرة لعمليات مصادرة وحجز الممتلكات التى طالت كثيرين بولاية كسلا وخصوصا من المنحدرين من الارياف من اصحاب الدخل المحدود والذين تعتمد عليهم مناطقهم في تامين ضروريات الحياة.  واكدت المذكرة ان حالة الطواري المفروضة بكسلا ادت حصار كل سكان الولاية عبر التضييق على السلع والبضائع الواردة من العاصمة الخرطوم ودول الجوار وفرض قيود على الحركة بين مدن وأرياف الولاية المختلفة مما تسبب في إرتفاع جنوني للاسعار وإنعدام بعض السلع.


عودة الي النظرة العامة