تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اكبر تظاهرة للسودانيين في دول اوروبا يطالبون برحيل النظام أمام مقر الاتحاد الأوربي ببروكسل

مارس ٣ - ٢٠١٩ وكالات/ دبنقا
بروكسل (وكالات)
بروكسل (وكالات)

تجمع آلاف السودانيين المهاجرين في الدول الأوربية امس السبت أمام مقر الاتحاد الأوربي في بروكسل يطالبون بالضغط على نظام الرئيس عمر البشير ولإرغام الأخير على التنحي، بعد يوم من بيان الاتحاد اعلن فيه انه يراقب تداعيات الأحداث في هذا السودان عن "قرب".   

وتدفق عدد هائل من السودانيين في دول أوربية للتجمهر أمام مقر الاتحاد في العاصمة البلجيكية ورددوا هتافات تطالب برحيل نظام البشير، والتأييد والمساندة للاحتجاجات الشعبية، التي انطلقت منذ شهر ديسمبر الماضي.

وكان الاتحاد الأوربي قال على لسان الممثل الأعلى للسياسة الخارجية فردريكا موغيريني، إنه يراقب تداعيات الاحداث بالسودان عن قرب، بعد فرض حالة الطواؤئ(اي الاحكام العرفية) وتعيين الحكام العسكريين. واضافت موغيريني الى أن تلك القرارات "تخلق مناخا للأجهزة الامنية بالعنف ضد المتظاهرين السلميين". وأوضحت ايضا أن "الحوار السياسي الحقيقي يتطلب بيئة يستطيع فيها السودانيون ممارسة حقهم المشروع في التعبير عن آرائهم".

وطالبت موغيريني الحكومة السودانية بالقيام بتحقيق مستقل في حوادث القتل والانتهاكات وتحميل المسؤولية لمرتكبيها، واطلاق سراح جميع العتقلين.


عودة الي النظرة العامة