تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اعتقال طلاب من دارفور بجامعة سنار وتلقينهم تحت التعذيب والاكراه بالتبعية لعبدالواحد واسرائيل للتخريب

ديسمبر ٢٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
صلاح قوش(ارشيف)
صلاح قوش(ارشيف)

اعتقل جهاز الامن (32) من ابناء دارفور بجامعة سنار من داخل منزلهم المستأجر والمخصص لايواء طلاب الاقليم بالمدينة. وقامت بترحيلهم الى معتقلات جهاز الامن بالخرطوم حيث تعرضوا هناك لابشع انواع التعذيب ليتم عرضهم في وقت لاحق  على التلفزيون الحكومي بعد ان قام الجهاز بتلقينهم تحت الاكراه والتعذيب للاقرار بأنهم خلية تتبع لحركة عبدالواحد تم تدريبها في اسرائيل وقدمت للسودان لتنفيذ اعمال تخريبية.   وقال حيدر بشارة مصطفى الطالب بجامعة سنار وعضو رابطة طلاب دارفور، ان الطلاب الذين القي القبض عليهم وبينهم رئيس الرابطة لا علاقة لهم بحركة عبدالواحد او تنظيم اليو بي اف  او اسرائيل  وغالبهم لم يصل الخرطوم او يشاهدها في حياتهم دعك من الذهاب لخارج السودان، واوضح ان البيت الذي اعتقلوا فيه وهو احد سكانه لم يكن موجودا وقت المداهمة، وان هذا البيت مؤجرا لطلاب دارفور لنحو ست سنوات ويقيم فيه بجانب هؤلاء شخصان يعملان في فرن مجاور للبيت ايضا جري اعتقالهما. واوضح ان الطلاب المعتقلين كانو بالمنزل بعد اغلاق الجامعة عقب المظاهرات بغية توفيق اوضاعهم ومن ثم السفر الى ذويهم بولايات دارفور.

ومن جهة ثانية اعلن الطالب حيدر بشارة ان وفدا من رابطة طلاب دارفور بجامعة سنار التقى بالخرطوم امس بهيئة محامي دارفور لتحرك في قضية زملائهم الابرياء والدفاع عنهم وتسليم الهيئة قائمة بإسماء الطلاب المعتقلين. وناشد الطالب حيدر السودانيين كافة بمختلف اتجاهاتهم وتكويانتهم لوقوف مع  قضية طلاب دارفور الابرياء المتهمين زورا من هذا النظام لاسباب عنصرية تضر بوحدة السودان وتماسكه الاجتماعي. ودعا السودانيين للتحرك الان فما حدث من تلفيق وكذب على طلاب دارفور الابرياء بجامعة سنار ، وان صمت سيحدث لك غدا او لابنك وينتقل ليصل حتى داخل  بيتك.


عودة الي النظرة العامة