تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اعتقال آمال الزين .. و الشيوعي يقول الاتفاق مع عبد الواحد والحلو يهدف لتشكيل جسم تنسيقي لقيادة الثورة

مايو ٢٣ - ٢٠٢٢ الخرطوم: راديو دبنقا

اعتقلت السلطات المحامية آمال الزين وعضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي عصر الأحد عقب المؤتمر الصحفي الذي اقامه الحزب بمقره في الخرطوم 2.

وأشارت المصادر إلى اعتقال آمال من أمام مطعم الاحباب في الخرطوم 2 من داخل عربة زوجها .

وكان السلطات اعتقلت سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب والقيادي في الحزب صالح محمود يوم الخميس قبل أن تطلق سراحهم بعد ساعات وتعود لاستدعائهم يوم السبت . وقال صالح محمود في مؤتمر صحفي بالخرطوم إن السلطات اخطرتهم يوم السبت بانتهاء التحقيق الذي انحصر حول زيارة جوبا وتمويل الرحلة .

وقال الحزب الشيوعي إن لقاء وفده مع عبد الواحد والحلو يهدف لبناء جسم تنسيقي  لقيادة الثورة وصولاً للتغيير الجذري.

وأكد محمد مختار الخطيب سكرتير الحزب الشيوعي في مؤتمر صحفي، يوم الأحد ، توقيع اتفاق مع عبد الواحد ،  بينما لم يتم توقيع اتفاق مع الحلو بسبب رؤيتة الحركة الشعبية  الخاصة  للآليات و لظروف خاصة تتعلق بالحركة .

وقال الخطيب إن الاتفاق مع عبد الواحد نص فصل الدين عن الدولة،و تسليم مجرمي الحرب للمحكمة الجنائية الوطنية وحل المليشيات الدعم السريع وفق الترتيبات بجانب إصلاح وهيكلة القوات النظامية وفق عقيدة قتالية والحفاظ على حقوق الانسان .

 وأوضح إن الاتفاق تم تطويره في كاودا مع الاتفاق على مواصلة النضال المشترك والحوارات .

وأكد الاتفاق على لعمل سوياً داخل السودان  مع قوى الثورة الحية من أجل تحقيق التغيير الجذري.

من جانبه شن  صالح محمود القيادي في الحزب الشيوعي هجوماً حاداً على الآلية الثلاثية ( اليونيتامس، الاتحاد الافريقي، الإيقاد) واتهمها بالسعي لإعادة  القوى السياسية إلى الشراكة مع العسكر بطرق ملتوية عبر طرح التسوية .

وأعلن صالح محمود في مؤتمر صحفي رفضه أي وصاية خارجية على السودان، واتهم مبعوث الاتحاد الافريقي ولد لبات بتكرار نفس الدور الذي لعبه عام 2019 موضحاً إن مهمته انتهت . ودعا فولكر لحصر نفسه في دعم التحول الديمقراطي موضحاً إن المطالبة بالعودة إلى الشراكة لا تؤدي إلى التحول الديمقراطي . وقال إن التضامن الواسع من المختلفين مع الحزب يكشف عن امكانية الحوار وطرح خط جديد يؤدي إلى الاتفاق حول بناء البلاد بأسس جديدة .

وحول أسباب اعتقالهم في جوبا قال صالح محمود إنهم تلقوا معلومات  إن  دولة غربية وأخرى عربية حاصرت دولة جنوب السودان بالتقارير بشأن وجود وفد الحزب الشيوعي في جوبا .

وأوضح إن الاتفاق مع عبد الواحد و الحلو لن ينته بسقوط النظام الحالي بل  سيتواصل إلى حين بناء السودان الجديد  واتهم النظام الحالي بالتورط في ارتكاب الابادة الجماعة وضد الانسانية وجرائم الحرب


عودة الي النظرة العامة