تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

استمرار تصاعد ارتفاع اسعار السلع والمواصلات وازمة الوقود بجميع الولايات

أبريل ١٩ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الوقود(ارشيف)
الوقود(ارشيف)

احتج مواطنو القضارف على الزيادة المستمرة لتعرفة المواصلات دون إعلان ، وارتفاع تكلفة المشاوير الداخلية وزيادة اسعار السلع بسبب تفاقم ازمة الوقود .وقال مواطنون من القضارف لراديو دبنقا إن صفوف العربات الطويلة  أمام الطلمبات ما زالت مستمرة واتهموا الأمن الاقتصادي بالتلاعب في البنزين والجازولين ، مشيرين إلى ارتفاع سعر جالون البنزين في السوق الأسود إلى 250 جنيهاً .وقالوا إن زيادة تكلفة الترحيل أدت لارتفاع اسعار معظم السلع الأساسية.

وفي حلفا الجديدة بولاية كسلا تسببت أزمة الوقود في ارتفاع تعرفة المواصلات الداخلية وتذاكر البصات السفرية ، فضلاً عن التأثير على  حصاد القمح . وقال مواطن من حلفا الجديدة لراديو دبنقا إن تعرفة المواصلات الداخلية ارتفعت في جميع الخطوط إلى 5 جنيهات . واوضح  إن تذاكر البصات السفرية إلى القصارف وكسلا زادت من 25 إلى 45 بينما ارتفعت تذاكر البصات إلى الخرطوم من 180 إلى 280 جنيهاً .وأوضح المواطن إن تكلفة الشحن إلى الأبيض والدمازين زادت إلى الضعف حيث ارتفعت تكلفة الشحن إلى الأبيض إلى 15 الف جنيه بدلاً 7 آلاف .وكشف عن التأثير البالغ لأزمة الجازولين على حصاد القمح ، ونبه إلى ارتفاع السعر التركيز للقمح إلى 1000 جنيه بدلاً 850 جنيه.

ومن جهة ثانية جدد العديد من موطنى الولايات شكواهم من ازمة الوقود وارتفاع اسعارها ، وتضاربت اقول المسؤولين حول الأزمة ما بين شح الدولار لاستيراد المواد البترولية وبين توقف مصفاة الجيلي  للصيانة. وابدى مزارعو محلية مروي بالولاية الشمالية، تخوفهم من تعرض مزارعهم لخطر العطش حال استمرار الأزمة.وقال مزارع إن الجازولين يتم توزيعه بإشراف السلطات عبر إيصال بقيمة 19 جنيهاً، مقابل الحصول على (5) جوالين فقط من الحصة. وحذر نواب بالبرلمان من فشل الموسم الزراعي الصيفي بجميع مناطق الإنتاج لعدم توفر الجازولين، واقروزير الزراعة عبد اللطيف العجيمي  بوجود ازمة فى الوقود مطالبا بتوفير الوقود لمناطق الإنتاج والموسم الزراعي المقبل.


عودة الي النظرة العامة