تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

استمرار الاعتصام بكالوقي ضد شركات التعدين

سبتمبر ٥ - ٢٠١٩ كالوقي - راديو دبنقا
تعدين الذهب
تعدين الذهب

دخل الاعتصام المفتوح لمواطني  مدينة كالوقى بولاية جنوب كردفان يومه الثانى على التوالى احتجاجا على عمل شركات التعدين التى تستخدم مادة السيانيد السامة.

وقال أحمد مختار، الامين العام للجنة الوطنية لحماية البيئة لراديو دبنقا، إن مواطني المدينة دخلوا فى اعتصام مفتوح منذ يوم الثلاثاء احتجاجا على مصنع لتعدين الذهب يسخدم مواد ضارة بالبيئة وصحة الانسان والحيوان.

 واشار احمد الى تقديم مذكرة للسلطات المحلية بواسطة المعتصمين اكدوا فيها سلمية مطالبهم بايقاف جميع الشركات العاملة فى التعدين بالمحلية دون التقيد بشروط السلامة للانسان والحيوان والبيئة، وترحيلها فورا واسترداد حقوق المواطنين بما لحق بهم من اضرار جراء عمل هذه الشركات.

 واشترط المواطنون فض الاعتصام بتنفيذ كامل مطالبهم المرفوعة، وناشد احمد الحكومة فى المركز بضرورة التدخل لحماية المواطنين من مخاطر هذه المواد السامة.

من جهة ثانية كشفت لجنة مشتركة شكلتها سلطات محلية التضامن بولاية جنوب كردفان عن وجود مواد سامة مدفونة فى الارض بمنطقة الجغرور.

واوضح احمد مختار، الامين العام للجنة الوطنية لحماية البيئة، ان لجنة مشتركة من سلطات محلية التضامن ولجنة حماية البيئة طافت على مواقع التعدين بالمحلية يوم الثلاثاء ووجدت مواد مدفونة تخص احدى شركات التعدين بمنجم الجغرور، بادارية الوكرة، وحذر مختار من خطورة الموقف وتلوث المنطقة باكملها جراء تسرب هذه المواد السامة الى المياه الجوفية ومياه الامطار عبر الخيران. 

يجدر بالذكر أن الحالة الصحية للمواطنين الخمسة الذين تعرضوا لاضرار بالغة فى اجسادهم جراء تعرضهم لموادة مجهولة تستخدم فى التعدين يوم الاحد بمدينة تلودى بولاية جنوب كردفان في تدهور مستمر.

وقال احد المتضررين لراديو دبنقا امس الاربعاء من داخل مستشفى ام درمان عقب تحويلهم ان حالتهم الصحية والنفسية حرجة وانهم يشعرون بالاغماء وفقدان فى الشهية وضيف فى التنفس وآلام فى المفاصل، والحساسية الشديدة تجاه الماء.

 واوضح انهم يشعرون بالحرقة وتفسخ الجلد بمجرد ملامستهم للماء، واشار الى عدم ظهور نتائج الفحص للمادة الضارة كما ان الشركة لم توفد أي شخص لمتابعة حالتهم الصحية. 


عودة الي النظرة العامة