تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

استشهاد سعد محمد احمد وجرح (20) خلال محاولة فض اعتصام ثوار مدينة نيالا امام قيادة الحيش وقوى الحرية والتغيير تدعو لمواكب تنديد في الولايات

مايو ٦ - ٢٠١٩ نيالا / راديو دبنقا

اعلنت لجنة  أطباء السودان المركزية عن استشهاد سعد محمد احمد احد مصابي احداث نيالا وذلك بعد معاناة مع إصابته بطلق ناري في البطن في عملية فض اعتصام ثوار مدينة نيالا البواسل بواسطة قوات نظامية نهار يوم السبت. وقالت قوى الحرية والتغيير بولاية جنوب دارفور في بيان ان استخدام القوة المفرطة من بمبان واعيرة نارية لتفريق الثوار ادي إصابة لاكثر من (20) ثائر  عشرة منهم بالرصاص الحي  ، ثلاثة منهم إصاباتهم خطره ،في(الصدر) و(الحوض ) و فتاة تهشمت قدمها وباقي الإصابات ناتجة عن العنف المفرط بإستخدام ( السونكي والدبشك والعصا ). واشار البيان الى إلي دخول قوة ترتدي زي الشرطة والجيش ( ملتحين يشتبه في انتماءهم للامن الشعبي )  الي المستشفي حيث  قامت هذه القوة  بالإعتداء علي الثوار  داخل المستشفي. واكد البيان الثوار المعتصمين امام القيادة ليست لديهم أدني صلة باحداث اليوم ونرفض اي محاولة لربطهم بهذه الاحداث ويظل ميدان القيادة بنيالا هو المنبر الدائم لمواصلة الإعتصام . ومن جانبه أكد والي جنوب دارفور المكلف، اللواء ركن هاشم خالد محمود، أنه لن يسمح مرة أخرى بتواجد المعتصمين أمام القيادة العامة أو مبنى أمانة حكومة الولاية، وشدد على أن للمعتصمين الحق في اختيار أي مكان آخر للاعتصام.

ودعت قوى إعلان الحرية والتغيير المواطنين في كل أحياء ومدن الأقاليم والمناطق المجاورة للمدن للخروج للشوارع وتسيير المواكب والتوجه إلى ساحات الاعتصامات الباسلة”. ودعت “المواطنين في الخرطوم والمناطق المجاورة للخروج في المواكب والحشد أمام القيادة العامة لقوات شعبنا المسلحة، وذلك رفضاً لممارسات النظام في نسخته الجديدة وجهاز أمنه ومليشياته وتنديداً بتعديهم على الثوار السلميين في نيالا وزالنجي”. وقالت قوى إعلان الحرية والتغيير: “فلنخرج للشوارع ونحشد في مواقع الاعتصامات مؤازرةً لإخوتنا في نيالا دعماً لهم ولحقِّهم في استرداد اعتصامهم المجيد أمام الفرقة ١٦ مشاة، ورفضاً للقمع والعنف ضدهم، ودفاعاً عن مكتسبات وأهداف ثورة شعبنا الأبي".


عودة الي النظرة العامة