تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

استئناف المفاوضات المباشرة بين الحكومة والجبهة الثورية في مسار دارفور

يناير ١٤ - ٢٠٢٠ جوبا \ راديو دبنقا

استؤنفت المفاوضات المباشرة بين الحكومة والجبهة الثورية ظهر أمس الأثنين، في مسار دارفورومسار المنطقتين. وقال الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية لراديو دبنقا، إن الحكومة والجبهة الثورية مسار المنطقتين، ناقشا في لقاء مباشر فى الجلسة الصباحية الاتفاق الإطاري الذى قدمته الحركة الشعبية شمال قيادة عقار.

وتناول الاجتماع عددا من القضايا التي شملها الاتفاق والتركيز على قضية الاتفاق الانساني ونظام الحكم. وأوضح الهادي أن الحكومة  والجبهة الثورية مسار دارفور، اتفقا  فى لقاء مباشر في الجلسة المسائية على القضايا الاجرائية وإدارة ملفات التفاوض، على أن تبدأ المفاوضات اليوم السبت بملف تقسيم السلطة.

هذا إلى جانب تسلم مسار الشمال رد الحكومة حول مشروع مسودة الاتفاق الذي قدمه مسار الشمال في وقت سابق، وهو الآن يعكف على الرد للحكومة.

وتوقع الهادي حدوث اختراق في كافة المسارات، ومن ثم الانتقال الى القضايا القومية.

من جهة أخرى أعلنت الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، استئناف جولة المفاوضات مع الحكومة يوم غد الأربعاء. وأعلنت الحركة الشعبية في بيان أمس عن وصول فريقها المفاوض بقيادة الرفيق عمار آمون دلدوم إلى جوبا أمس الإثنين توطئة لإستئناف المفاوضات غدا الأربعاء.

وكانت الحركة قد طلبت من الوساطة رفع المفاوضات لمدة أسبوعين بغرض إجراء مشاورات واسعة مع المؤسسات القاعدية، وذلك علي خلفية تعثر وجمود المفاوضات بسبب الخلاف حول علمانية الدولة وحق تقرير المصير.

من جهة ثانية عقدت سكرتارية لجنة الوساطة لمفاوضات السلام، التى تضم دولة جنوب السودان وتشاد والأمم المتحدة واليوناميد، اجتماعا أمس الأثنين،  تناول تقييم سير مفاوضات السلام فى مساراتها المختلفة.

 وقال عضو فريق الوساطة ضيو مطوك، فى تصريح صحفي، إن الأسبوعين القادمين حاسمان فى عملية السلام فى السودان، لافتا إلى أن الاجتماع أجرى تقييما شاملا لما تم في المفاوضات خلال الفترة السابقة، وناقش عمل الوساطة خلال المرحلة القادمة.

 وأضاف أن التفاوض يسير بصورة جيدة فى مساراته المختلفة، مشيرا إلى التوصل لاتفاق نهائي فى مسار الوسط، والتوقيع على اتفاق إطاري فى مسار دارفور. وأوضح أن مسار المنطقتين جنوب كردفان والنيل الأزرق، والشمال باتا على أعتاب التوقيع على الاتفاق الإطاري.

وأوضح مطوك، أن الأسبوع الحالي سيشهد تقديم المواقف الأساسية فى مسارات التفاوض المختلفة، وأكد أن عملية التفاوض تسير بالصورة المطلوبة، حيث تعمل الوساطة على الوصول إلى اتفاق سلام شامل في السودان في الموعد المحدد منتصف فبراير المقبل.


عودة الي النظرة العامة