تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

ازمة الرغيف تعطل الدراسة بكسلا ووقود حادة بشمال وجنوب دارفور

ديسمبر ٨ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
ازمة الرغيف(ارشيف)
ازمة الرغيف(ارشيف)

ارجعت المدارس بمدينة كسلا يومى الاربعاء والخميس الطلاب والتلاميذ إلى منازلهم وذلك لعدم وجود رغيف لوجبة الإفطار. وقال المواطنون ان ازمة الرغيف لديها اكثر من 15 يوما ، وان هناك شجارات واحتكاكات بين المواطنين والامن والشرطة من جهة ، وبين المواطنين وعمال الافران من جهة أخرى. واشاروا الى انهم باتوا يعتمدون في مناسبات الافراح علي الارز باللبن والمندى جراء عجز الناس تقديم الوجبات للمعزين.

وتشهد  ولايات شمال وجنوب دارفور وكسلا هذه الأيام أزمة وقود حادة ، وقال عدد من اصحاب العربات بمدينة الفاشر ان الازمة لها 3 اسابيع . واوضحوا ان السلطات حددت يومين فى الاسبوع لصرف الوقود . وتشهد مدينة نيالا حاضرة جنوب دارفور ايضا، ازمة حادة فى الجازولين منذ اسبوعين، حيث بلغ سعر برميل الجازولين 2500 جنيها. وفى مدينة كسلا ، وقال عدد من اصحاب العربات انهم ركنوا ( قرشوا) عرباتهم نتيجة عدم الوقود، وقالوا ان ازمة الوقود والرغيف ادت الى تعطيل دولاب العمل. 


عودة الي النظرة العامة