تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

ازمات مياه ووقود ومواصلات حادة بالفاشر والقضارف وتقنين السلع في كادقلي

مايو ١٨ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
ازمة ميله الشرب(ارشيف)
ازمة ميله الشرب(ارشيف)

 

شهدت مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور ازمة حادة فى مياه الشرب منذ يومين ،وقال محامي في الفاشر لراديو دبنقا، ان سعر برميل الماء يتراوح ما بين 30 الى 100جنيها على حسب بعد الحئ من مصادر المياه، و اشار  المحامي  ايضا  الى استمرار ازمة الموصلات داخل مدينة الفاشر بسبب ازمة الوقود.  وقال ايضا ان  سعر اجرة التاكسى ارتفع من (20) جنيها  الى 50 جنيها للمشوار الواحد، واوضح  ان المواطنين باتو يستغلون اي وسيلة للترحيل والمواصلات. 

شددت الاجهزة الامنية بمدينة الدلنج بولاية جنوب كردفان رقابتها على السلع الخارجة من المدينة الى القرى وريفها مع دخول شهر رمضان مما ضاعف من معاناة سكان القرى. وقال مواطنون لراديو دبنقا ان سلطات الامن والاستخبارات شددت رقابتها على مواطنى فى الريف الجنوبى والغربى لمدينة الدلنج وتمنعهم من شراء كميات كافية من السلع الضرورية من سوق المدينة، وتقوم بمصادرتها فى بعض الحالات بحجة تهريبها الى مناطق سيطرة الحركة الشعبية. وفي مدينة  كادقلي ارتفع سعر كيلو السكر من 25 الى 35 جنيه، وادت  ازمة الوقود لارتفاع  سعر التذكرة كادقلى / الابيض الى  600 جنيها،  بينما ارتفع سعر التذكرة كادقلي الدلنج الى ( 250 ) جنيها. 

  واصل المئات من مزارعي القضارف تزاحمهم أمام مباني جهاز الأمن بالقضارف ، امس الخميس ، للحصول على الجازولين للتحضير للموسم الزراعي وكشف مزارعون من القضارف لراديو دبنقا إنهم ظلوا يحضرون يومياً لمكاتب جهاز الأمن للحصول على الجازولين وذكروا إن جهاز الأمن زودهم بكميات محدودة من الجازولين واعتبروها غير كافية للتحضير للموسم الزراعي واعربوا عن مخاوفهم من ان يؤدي عدم توفر الكميات الكافية من الجازولين  لتأخر التحضير مما يؤثر في انتاجية المحاصيل.

 


عودة الي النظرة العامة