تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

ارتفاع قتلي هجوم الدعم السريع على منطقة دليج بولاية وسط دارفور الى (11) شخصا و(20) جريحا

يونيو ١٢ - ٢٠١٩ دليج / راديو دبنقا
الدعم السريع في كلما(ارشيف)
الدعم السريع في كلما(ارشيف)

هجوم مليشيا الدعم السريع ارتفع امس الى (10) اشخاص  واوضح ان مليشيا الدعم السريع قامت ليل الاثنين عقب خروجها من المنطقة بالهجوم على (8) قري ما ادي لمقتل (4) اشخاص وجرح (6) اخرين ونهبت بعدها كل المواشي بهذه القري. واوضح ان الاوضاع عادت للهدوء امس بمنطقة دليج بعد وصول قوة امنية من رئاسة الولاية بمدينة زالنجي.

وفي ذات الصياغ اعلنت لجنة اطباء السودان المركزية عن  استقبال الأطباء بمنطقة دليج عدد ١١ قتيل و ٢٠ إصابة حالة بعضها حرجة جري تحويلها إلى مستشفى زالنجي لعمليات جراحية طارئة. واوضح بيان للجنة اطباء السودان  امس الثلاثاء ان الأطباء بالمنطقة اكدوا أن تسعة مواطنين قد استشهدوا برصاص وعصي ما سماه البيان بالجنجويد ولم يتم التأكد من سبب وفاة الشخصين الآخرين أو انتمائهم إلى المليشيا غير المسؤولة التي توزع الموت المجاني على المواطنين في دارفور منذ سنين. واكد البيان ان كل يوم يستمر فيه المجلس العسكري الانقلابي وقياداته المجرمة ومليشيا الجنجويد في أي مستوى من مستويات الحكم في وطننا يعني تهديد مباشر لحياة السودانيين في كل بقاع الوطن،ولا سبيل لحفظ الحياة وإيقاف توزيع الموت المجاني وسط شعبنا المسالم، إلا بإسقاط المجلس العسكري الانقلابي وأذيال النظام الساقط وحل كل مليشياته من جنجويد وكتائب ظل وجهاز أمن، وإقامة دولة الحرية والسلام والعدالة التي ترعى قيم المواطنة لكل السودانيين.

يذكر ان القري التي تعرضت لهجوم مليشيا الدعم السريع ليل الاثنين  بمنطقة دليج هي قري تنجو ،  ارو ، اوردي ، برقي ، بيلى ، كزما ، رومالية وكاكولي  والشهداء  الاربعة هم محمد ادم عبد الله امام مسجد قرية وارو ، الشرطي ادم يعقوب ، عبدالله احمد ابراهيم و روضة عبد الكريم، بينما الجرحى السته خلال الهجوم  هم بدر الدين عبد الرحمن ، نعمة احمد يوسف ، فوزية ابراهيم شرف الدين ، مقبولة ابراهيم شرف الدين ، محمد محمد ادم و حليمة محمد يحي  .

ودمرت السيول  التى اجتاحت معسكر رواندا للنازحين بمحلية طويلة بولاية شمال دارفور (420 ) منزلا  بالكامل يوم الاثنين. وقال شيوخ بالمعسكر ان السيول التي اجتاحت المعسكر دمرت ايضا 200 منزلا تدميرا  جزئياً، بالاضافة الى انهيار (1000) مرحاض. واعلن الاشيوخ عن اصابة (3) اطفال في انهيار احدى المنازل لكن حالتهم مستقرة بعد نقلهم الى المستشفى. وفي منطقة سرفيا الواقعة على بعد (25) كلم مترا غرب مدينة الفاشر دمرت السيول ايضا ( 350  ) منزلاً  ما بين كامل وجزئي. وناشد النازحون بمعسكر روندا الجهات المعنية بالتحرك العاجل لنجدة النازحين الذين فقدوا منازلهم وباتو في العراء بمحلية طويلة بولاية شمال دارفور


عودة الي النظرة العامة