تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

احتفالات التوقيع النهائي إجراءات أمنية عالية وحضور أفريقي مميز

أغسطس ١٧ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا
مشهد من اعتصام ابريل 2019
مشهد من اعتصام ابريل 2019

اكتملت الاستعدادات للتوقيع النهائي على الوثيقة الدستورية اليوم السبت، واتخذت السلطات إجراءات أمنية مشددة لاستقبال المشاركين في حفل التوقيع. وأعلن الفريق الركن محمد على إبراهيم رئيس اللجنة العليا للاحتفالات، أن عدداً من رؤساء الدول الشقيقة والصديقة سيشرفون حفل التوقيع على وثائق الفترة الانتقالية ، واكد أن الرئيس التشادي إدريس ديبي، ورئيس دولة جنوب السودان سيلفاكير ميارديت، والرئيس الكيني أوهورو كينياتا، ورئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد ، ورئيس الوزراء المصري، وعدد من وزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة وممثلي المنظمات الاقليمية والدولية سيشرفون اليوم السبت توقيع الاتفاقات الخاصة بالفترة الانتقالية بقاعة الصداقة. وقال الفريق محمد على إبراهيم في تصريحات صحفية أن الاتفاق وضع الاسس والضوابط التي ستسير عليها الحكومة في الفترة الانتقالية، وان أولويات المرحلة المقبلة ستكون تحقيق السلام.

من ناحيته أكد الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق ركن شمس الدين كباشي، ان المجلس قام بجميع الإجراءات التأمينية والتنظيمية اللازمة لبدء احتفالات البلاد بالتوقيع على الوثيقة الدستورية وبداية الفترة الانتقالية. ويخاطب الاحتفال، آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا، محمد الحسن ولد لبات مبعوث الاتحاد الأفريقي، رئيس المجلس العسكري الفريق أول عبدالفتاح البرهان، وممثل لقوى الحرية والتغيير. وسيحمل حفل التوقيع اسم فرح السودان، وسيشهد التوقيع احتفالات شعبية ومواكب متعددة ستخرج من مناطق متفرقة في الخرطوم.

وأعلنت قوى الحرية والتغيير عن مواكبٍ ستنطلق اليوم السبت فى الساعة الثالثة في العاصمة والأقاليم تحت شعار الحرية والمدنية. وأوضحت لجنة العمل الميداني لقوى الحرية والتغيير أنّ موكب العاصمة الخرطوم سيبدأ من محطة السكة حديد شروني وسيتمّ استقبال قطار عطبرة، ثم يتمّ الاتجاه جنوبًا عبر شارع بيويو كوان حتى حديقة القرشي ثم شرقًا حتى شارع محمد نجيب ثم جنوبًا إلى تقاطع مأمون بحيري ثم شرقًا إلى ساحة الحرية.

ودعا تجمع المهنيين كافة المواطنين للمشاركة في احتفال التوقيع النهائي على الوثيقة الدستورية اليوم السبت. وقال فى بيان أنّه سيتمّ التوقيع الجماهيري على عهد الحفاظ على الفترة الانتقالية والديمقراطية، وسيتمّ الترّحم من جديد على أرواح جميع الشهداء الذين ارتقوا خلال الثلاثين عاماً الماضية، وكلّ من قبّع في الزنازين والمعتقلات. وستكون هناك معارض للشهداء ومعرض أرشيفي للثورة، واستعراض تراثي وفرق شعبية وكرنفالات وأناشيد ثورية واحتفاءيه كما سيقدم ممثلون لأسر الشهداء والمفقودين كلمات خلال اليوم.


عودة الي النظرة العامة