تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

احتجاج صارخ لغلاء السلع الاستهلاكية واضراب لعمال بابنوسة واعتقال (30) صاحب فرن بأمبدة

نوفمبر ١٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
فرن(ارشيف)
فرن(ارشيف)

جدد العديد من الموطنين فى مختلف الولايات من ارتفاع الأسعار الغذائية والاستهلاكية ، وقالوا ان الوضع اصبح أمراً غير محتمل لمحدودي الدخل.واشاروا الى انهم يواجهون صعوبات البالغة للحصول على قوت يومهم. ففى ولاية كسلا قال المواطنون ان هناك أزمة حادة في الرغيف والوقود وغاز الطبخ ، إلى جانب ارتفاع أسعار الأدوية. وقال عدد من المواطنين لراديو دبنقا ان هناك صفوف الطويلة أمام المخابز ومحطات الوقود والغاز والصرافات. واشتكوا من ارتفاع أسعار الأدوية ، و إخراج حقن الملاريا من التأمين الصحي ، مشيرين إلى أن سعر الحقنة الواحدة بلغ 25 جنيه. من جانبه اقربوزير مالية كسلا معتصم محمد أبكر بالازمة، وارجع ذلك الى إنخفاض حصص الدقيق المدعوم.

وفى محلية أمبدة اعتقلت الاجهزة الامنية 30 من اصحاب الافران، بحجة عدم العمل فى الوقت الذى اكد فيه اصحاب الافران نفاد كميات الدقيق التي وصلتهم.

ودخل موظفو وعمال محلية بابنوسة بولاية غرب كردفان في إضراب مفتوح عن العمل منذ يوم الأربعاء احتجاجا على عدم صرف مرتبات شهر اكتوبر الماضى. وقال أحد العاملين لراديو دبنقا ان معتمد محلية  بابنوسة هدد رئيس فرعية العمال بالولاية بالسجن بموجب قانون الطوارئ في حال استمرار الإضراب. واعتبر العاملين تهديد معتمد المحلية انتهاكاً سافراً لحقوق العمال المشروعة في الإضراب كوسيلة للاحتجاج.


عودة الي النظرة العامة