تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اجهزة المخابرات الافريقية يتفقون في الخرطوم على وضع خطة لانهاء الهجرة غير الشرعية

فبراير ٢٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الافارقة في البحر الابيض المتوسط(ارشيف)
الافارقة في البحر الابيض المتوسط(ارشيف)

اتفقت أجهزة مخابرات دول أفريقية على وضع خطة عمل لمحاصرة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتفكيك شبكات الاتجار بالبشر التي تنشط في تهريب الافارقة عبر السودان وليبيا ومنها إلى أوروبا. وأعلن جلال الدين الشيخ الطيب، نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات لدى مخاطبته الاجتماع التشاوري للجنة الأمن والمخابرات الإفريقية (السيسا) بمشاركة 17 جهاز امن أعلن عن ابتعاث (السيسا) فريق عمل لدولتي "النيجر وليبيا" للتقصي حول ظاهرة تهريب والاتجار بالبشر. وأوضح أن (السيسا) جزء من فريق العمل الثلاثي المكون من الأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والإفريقي، للقضاء على هذه الظواهر.

من جهته قال السكرتير التنفيذي لـ (السيسا) شيمليس ولد سماييد، إن الاتجار بالبشر أصبح الجريمة الثانية على مستوى العالم، وقال أن منظمة الهجرة الدولية قدرت أن المهربين يقدمون نحو (35) مليون دولار كتمويل لتسهيل رحلات الإجرام في شكل خدمات في ليبيا وبعض بلدان إفريقيا. واوضح ان اجتماع الخرطوم يجمع دول المنشأ والعبور وليبيا من أجل التداول حول كيفية إيقاف هذا العمل.

وأعلنت وزارة الداخلية، عن إجراءات مُشدّدة لسفر الشباب إلى ليبيا وتركيا ومصر وماليزيا تفادياً للوقوع فريسة لتجار البشر والجماعات الإرهابية. وقال مدير إدارة الجوازات والهجرة بالإنابة اللواء شرطة بحر الدين علي عمر في تصريح صحفى إن إدارة الجوازات والهجرة، تلقّت تقارير من سفاراتها في سوريا ومصر وليبيا ولبنان تُشير إلى وقوع عدد كبير من الشباب ضحايا لعصابات الاتجار بالبشر تم توقيفهم وسجنهم. وأشار الى إنّ الأوضاع المأساوية الأخيرة التي تعرّض لها السودانيون بليبيا قادت لوضع هذه التدابير الاحترازية حفاظاً على كرامة السُّودانيين بالخارج.


عودة الي النظرة العامة