تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

أكثر من 30 جمعية للنازحات من المناطق الثلاثة تطالب بالتعويض واعتمد مبدأ التمييزالايجابي

يونيو ١٨ - ٢٠٢١ الخرطوم \ راديو دبنقا

طالبت أكثر من (30) جمعية للنازحات من مناطق الحروب في جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور في أطراف المدن السودانية بضرورة معالجة كافة قضاياهم مع التعويض العادل، واعتماد مبدأ التمييز الايجابي للعدالة ونيل الحقوق، وتمثيل نسبي لا يقل عن 20% في كافة مستويات الحكم واللجان والمفوضيات المختلفة.

وقالت ثريا كومي رئيسة جمعية بيت المحبة لراديو دبنقا ان النساء النازحات بسبب الحروب والقتل الجماعي والتهجير القسري والممنهج وفقا لسياسة الاحلال والابدال التي انتهجها النظام السابق في المناطق الثلاثة جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور يعيشن الآن في اوضاع انسانية كارثية حرمن فيها من ابسط الحقوق والخدمات الاجتماعية.

واوضحت ان الحكومة عندما تتحدث عن النازحين عادة ما تذكر المعسكرات المعروفة بينما لا تشير الى النازحين بفعل نفس الحروب في أطراف المدن.

من جهتها تقدمت جمعيات النازحات في أطراف المدن في المناطق الثلاث بمذكرة مطلبية حوت عده مطالب أبرزها معالجة كافة قضاياهم وفق القرار 1325المراة والامن والسلام الصادر من مجلس الامن الذي يشمل معالجة كافة قضايا المرأة على كافة الاصعدة وجبر الضرر والتمييز الإيجابي بحقهم وتمثليهم بنسبة 20% على الاقل في كافة مستويات الحكم والمفوضيات.

 وقالت ثريا كومي رئيسة جمعية بيت المحبة انهن يطالبن كذلك بمجانية التعليم ومعالجة مسالة الفاقد التربوي، تسهيل استخراج الاوراق الثبوتية، سن تشريعات تكفل حماية العاملات في المنازل وتجريم العنصرية، معالجة اعادة توطين النازحين في مناطقهم الاصلية وتقنين اوضاع المجموعات التي حازت على اراضي في المناطق العشوائية وتمليكها لهم وفق قانون الاراضي.


عودة الي النظرة العامة