تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

أزمة لمياه الشرب في منطقة درديب بالبحر الأحمر وانعدام الخبز بمحلية كريمة

سبتمبر ١٢ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
انقطاع الماء من المواسير(ارشيف)
انقطاع الماء من المواسير(ارشيف)

يعاني مواطنو درديب بولاية البحر الأحمر من غلاء خدمة الإسعاف الذي يفرض رسوما فوق طاقة المواطنين لإيصال المرضى إلى مستشفى بورتسودان. وقال الصحفي هاشم عثمان لـ"راديو دبنقا" إن المتعهد الذي عهد له بتشغيل الإسعاف يفرض مبلغ مليون جنيه لنقل المريض من درديب لبورتسودان. وأوضح أن خدمة الإسعاف كانت تتبع في السابق للشرطة التي تفرض على المواطن دفع ثمن خمسة صفائح ديزل إضافة لحافز قدره 150 يعطى للسائق. وقال إنه بموجب النظام الجديد تم وضع الإسعاف في يد مواطن متعهد يفرض مبلغ مليون جنيه نظير خدمة توصيل المرضى لبورتسودان الأمر الذي يفوق طاقة المواطن في درديب.

وتشهد ايضا منطقة درديب بولاية البحر الأحمر ارتفاعا كبيرا في أسعار مياه الشرب. وقال عثمان هاشم لـ"راديو دبنقا" إن سعر ثمن الخرج الذي يسع 6 صفايح ارتفع من ستة لعشرة جنيهات مضيفا أن عطل الوابور الذي يضخ المياه للصهريج لتوزيعه على الشبكة ساهم في هذا الارتفاع، إضافة إلى أن عددا من التناكر تأخذ من المياه المتوفرة كي تزود بها المعدنين في مناطق التعدين خارج درديب.

ومن جهة أخري يعاني سكان كريمة بمحلية مروي بالولاية الشمالية من نقص وانعدام الرغيف منذ عيد الأضحى بسبب انعدام الدقيق في المدينة. وقال مواطن لـ"راديو دبنقا" من كريمة أمس إن هناك أزمة في رغيف الخبز بالمدينة منذ اليوم الأول من عيد الأضحى وحتي اليوم حيث تقدم الأفران عددا محدودا من الرغيف قبل الساعة الثامنة من صباح كل يوم سرعان ماتنتهي. وأوضح أن سعر الرغيفتين ذات الحجم الصغير وصل إلى جنيه.

 


عودة الي النظرة العامة