تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

أزمة الوقود والخبز بالعاصمة والولايات تزداد خطورة وثبات الحد الادنى للاجور منذ عام 2013

نوفمبر ١٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
ازمة القود بالخرطوم(ارشيف)
ازمة القود بالخرطوم(ارشيف)

لا تزال أزمة الوقود والخبز بالخرطوم والمدن الرئيسية في الولايات  تراوج  مكانها رغم الوعود الحكومية  المتكررة بالمعالجة . وشهدت عدد كبير من محطات الوقود اصطفاف السيارات في صفوف مطولة بحثا عن الجازولين، في وقت تواصلت أزمة الخبز في الخرطوم بوقوف عشرات المواطنين امام المخابز بحثا عن الخبز ، مع اضطرار العديد من اصحاب المخابز الاخري إلي غلقها. وقالت مواطن في الخرطوم لراديو دبنقا ان ازمة الوقود تسببت في ازمة موصلات بالعاصمة، وان اغلب المركابات العامة تقضي الوقت كلة في الصوف بمحطات الوقود للحصول علي الجازلوين.

من جهة اخري وصل الحد الأدنى للأجور بالسودان إلى ماقيمته ٨.٩ دولار فقط في الشهر  وذلك بحسب دراسة حديثة نشرها تجمع المهنيين السودانيين يوم السبت وبحسب الدراسة فإنه ومنذ العام ٢٠١٣ ظل الحد الأدنى للأجور ثابتا في مكانه لايتزحزح عند ٤٢٥ جنيها رغما عن كل مايحدث ليغطي اليوم مايعادل 2.8% فقط من تكاليف المعيشة. وطالب تجمع المهنيين السودانين  في بيان برفع الحد ألادنى للأجور إلى مبلغ 8الاف و664 جنيها، كما طالب الحكومة بالاقرار بذلك  عبر مؤسساتها الاقتصادية  مشيرا لفقدان الأجور والمرتبات لأكثر من ثلثي قيمتها.


عودة الي النظرة العامة