تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

أبو قردة ودبجو يرحبان بلجنة التحقيق الخاصة باشتباكات فندق روتانا

سبتمبر ١ - ٢٠١٥ راديو دبنقا
سيسي وابوقردة(ارشيف)
سيسي وابوقردة(ارشيف)

رحبت حركتا التحرير والعدالة بزعامة بحر أبوقردة والعدل والمساواه قيادة دبجو بقرار الرئيس عمر البشير القاضي بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الاشتباكات التي وقعت بين أطراف السلطة الإقليمية لدارفور خلال فرز عطاءات تنمية الإقليم بفندق "السلام روتانا" في الخرطومز وقال  شرف الدين محمود الناطق الرسمي باسم حزب التحرير والعادلة بزعامة أبو قردة لـ”راديو دبنقا” إن الحزب يرحب بقرار رئيس الجمهورية بتشكيل اللجنة برئاسة وزير العدل. ووصف شرف الدين القرار بأنه صائب وانتصار للحقيقة وتوضيحها للرأي العام.

ومن جانبها رحبت حركة العدل والمساواه الموقعة على الدوحة بزعامة دبجو بقرار البشير بتشكيل لجنة للتحقيق في اشتباكات فندق السلام روتانا. وقال أحمد عبد المجيد الناطق الرسمي بإسم الحركة إن الحركة ترحب بقرار البشير لأنه من شأنه أن يكشف للرأي العام الأسباب الحقيقية وراء التأخير في رئاسة السلطة وحسم كل القضايا العالقة. وأوضح أحمد أن القرار يؤسس كذلك لمشروع قائم على التوافق في السلطة الإقليمية والتوزيع العادل ومعالجة الأخطاء التي صاحبت الفترة الماضية.

 يذكر أن لجنة التحقيق في ملابسات اشتباكات فندق السلام روتانا برئاسة وزير العدل تختص بتقصي الحقائق والتحري والتحقيق مع الجهات الرسمية وغير الرسمية ذات العلاقة والتحقيق حول ملابسات الأحداث ودواعيها. وسمى قرار الرئيس وزير العدل عوض حسن رئيسا للجنة ووزير ديوان الحكم الاتحادي فيصل حسن إبراهيم عضوا ونائب رئيس القضاء عوض المجيد إدريس عضوا. وشدد قرار البشير على أن ترفع اللجنة تقريرها إلى رئيس الجمهورية في مدة أقصاها أسبوع من تاريخ صدور القرار. وكان يوم الأربعاء الماضي قد شهد اشتباكات بالأيدي بين قيادات في حركتي التحرير والعدالة بقيادة رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني سيسي ووزير الصحة الاتحادي بحر أبو قردة أثناء حفل تدشين المرحلة الثانية من مشروعات تنمية دارفور حيث وقعت الاشتباكات ووسط حضور دبلوماسي كثيف.


عودة الي النظرة العامة